أوضاع معيشية صعبة يعاني منها سكان الضالع
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

أوضاع معيشية صعبة يعاني منها سكان الضالع

23/09/2015
اتى حصاد الحرب نقمة على نعمه محمد اذ تشردت بعد أن فقدت ثلاثة من أبنائها في المواجهات بين المقاومة ومليشيا الحوثي قبل أربعة أشهر في محافظة الضالع تعيش ومن بقي من أسرتها في جمعية تعاونية بعد تدمير منزلها ليس لديها الكثير وهذا كل ما تملكه أما مطبخها عشية العيد فينذر بجوع يحيط بها وبأطفالها من كل الجوانب كثيرون هنا يشبه حالهم حال نعمة ولا يصل إلى الضالع وسكانها البالغ عددهم 400 ألف نسمة إلا أقل القليل من احتياجاتها بقيت إمدادات الغذاء في المخازن بانتظار إمدادات أكبر كي يتسنى توزيعها بعدالة على المحتاجين كثرة السكان المستحقين لهذه المواد الذين يطالبون بتوزيعها إلا أن السلطة المحلية برئاسة الأخ المحافظ رأى بأن هذه الكمية يجب أن تتوقف حتى توصل باقي الكميات والمساعدات الأخرى قيود كبيرة تحيط بمحافظة الضالع التي شكلها الرئيس المخلوع قبل سبعة عشر عاما وشارع واحد في هذه المدينة ومجازا يسمى شارعا بعد تعرض لدمار شبه شامل ينصدم فيه الكل بواقع سيئ بحثا عن شروط عيش أفضل ويفترش الجوعى على الأرض على قارعة الطريق أملا في الحصول على الفتات بينما يشكل الجوع عدوا أشد فتكا من الحرب على أبناء الضالع إذ لا موارد فيها ولا سواحل على البحر أما البحث عن فرحة العيد للصغار فتتم على إيقاع المفرقعات وطلقات الرصاص في مكان تلقي فيه المواجهات بظلالها على السكان وفي محافظة تفوق نسبة الفقر فيها ثمانين بالمائة وسط حصار طويل وشح في الموارد والمساعدات تصبح الحياة أكثر تعقيدا بعد الخراب الذي خلفته مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع حسن الشوبكي الجزيرة الضالع