مناسك الحجّ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مناسك الحجّ

22/09/2015
يتعلق المسلم بالحج خامس أركان الدين الحنيف يعقد النية في انتظار ساعة يحزم حقائبه في رحلة العمر التي يبدؤها عمليا بالإحرام تبع للجهة التي يقبل منها الحاج يكون ميقاته إما ذو الحليفة أو الجحفة أو يلملم او قرن المنازل أو ذات العرق ومن هذه المواقيت تبدأ الحناجر تصدح لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك لكن ما هي أنواع الحاج من الحجاج من يحرم بنية الحج وحده ويسمى مفردا ومنهم قارنوا بين العمرة والحج ومنهم المتمتع بالعمرة إلى الحاج أن يعتمر ثم يتحلل من الإحرام ليعود له مجددا بنية الحاج يتوجه الحجاج إلى مكة لي طواف القدوم سبعة أشواط حول الكعبة المشرفة نحن في اليوم الثامن من ذي الحجة يوم التروية يغادر الحجاج من مكة إلى منى ويصلون فيها الصلوات من الظهر قصرا دون جمع كل في وقتها وذلك حتى فجر يوم عرفة وبعد شروق شمس التاسع من ذي الحجة يتجه ضيوف الرحمن إلى صعيد عرفات للوقوف به إلى بعيد غروب الشمس داعين متضرعين وتجمع وصلاة الظهر والعصر جمع تقديم وقصر وعرفه كلها موقف عند تأدية ركن الحج الأكبر ينفروا ضيوف الرحمان غربا إلى المزدلفة للمبيت بها يجمعون صلاتي المغرب والعشاء تأخيرا وقسرا ويجمعون الحصى لرمي الجمرات هذا يوم العاشر من ذي الحجة او يوم النحر ومنى الوجهة التالية وفيها يرمي الحجاج جمرة العقبة الكبرى ثم يمضون الى نحر الهدي وحلق الشعر أو تقصيره سيكونون قد تحلل من الإحرام التحلل الأصغر وفي مكة المكرمة يطوف ضيوف الرحمان بالكعبة سبعة أشواط طواف الإفاضة وإذا لم يكن الحاج قد سعى بين الصفا والمروة سبعا الذهاب والشوط والإياب وشروط الآخر فإنه يأتي به بعد طواف الإفاضة ثم يغادر الحجيج إلى منى لقضاء أيام التشريق الثلاثة وقد تحلل التحلل الأكبر ويرمون الجمرات الثلاث كل يوم إلا أن يتعجل بعضهم في الثاني عشر فلا إثم عليه طواف الوداع وهو آخر أعمال المناسك يغادر الحجاج منى إلى مكة المكرمة ومنها إلى بلدانهم سائلين الله القبول الحج المبرور ليس له جزاء الا الجنة