تقدير الخسائر الأولية لقطاع الصناعة الأردني
اغلاق

تقدير الخسائر الأولية لقطاع الصناعة الأردني

22/09/2015
محيط ملتهب واقتصاد محاصر عبارة تختصر على ما يبدو معاناة الأردن من تداعيات النزاع المسلح في المنطقة أحدة انعكاس لهذه الأزمة هو انخفاض الصادرات وتدني الإنتاج الصناعي أما المحصلة فيتوقفوا أو إغلاق أكثر من عشرين مصنعا وكان مصنع قيس الراوي المستثمر في المناطق الحرة ينتج ما حمولته ستة عشرة شاحنة يوميا من زيوت المحركات عالمية للسوق العراقية مصنع بني وفق الطراز عالميين كلفه عشرات الملايين من الدولارات لكن اليوم يعاني من تهاوي الإنتاج بنسبة 80 في المائة بسبب إغلاق السلطات العراقية للحدود منذ أكثر من شهرين ولا يبدو أن الحال لا يختلف كثيرا عن باقي المصانع سواء داخل المناطق الحرة أم خارجها واقع دفع بعض المصانع إلى نقل خطوط إنتاجها إلى مدينة العقبة لتصدير إنتاجها بحرا وتظهر الإحصاءات الرسمية أن خسائر الاقتصاد المحلي تقدر بملياري دولار حتى الآن بسبب إغلاق الحدود مع العراق وتوقف التصدير إلى اليمن وليبيا وتراجعه بشكل كبير للسعودية ويبدو أن مشهد تكدس آلاف الأطنان من البضائع المصنعة والمخزنة ستكون له تداعياته فثمة من يرى أن نزيف الخسائر يهدد بتسريح عمالة أردنية ونقل إنتاج بعض المصانع إلى تركيا رائد الجزيرة الزرقاء شرق الأردن