الشرطة الألمانية تدهم مسجدا ومدرسة في برلين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الشرطة الألمانية تدهم مسجدا ومدرسة في برلين

22/09/2015
الساعة السادسة صباحا والمكان نقاط اختارها بعناية مكتب التحقيقات الجنائية الألماني والنيابة العامة مسجد إبراهيم الخليل والمدرسة الملحقة به وشقق سكنية تقول مصادر للشرطة إن الشكوك تحوم حولها بشأن تجنيد الشبان الألماني للقتال مع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا 400 شرطي ألماني في مداهمة ضخمة لم تسفر عن اعتقالات ما عاد مصادرة أجهزة كومبيوتر وبعض المواد الإعلامية بمشاركة المدعي العام أجرينا تحقيقات حول تهم بمحاولة شخص تجنيد الشباب للقتال مع متطرفين في سوريا هذا غير قانوني في المانيا فتشنا 7 شقق لجمع أدلة حول حقيقة هذا الاتهام الشرطة قرأت على إمام المسجد عبد القادر داوود بيانا اتهمت فيه بتجنيد شبان للقتال مع تنظيم الدولة وتقول مصادر مقربة من الشرطة شاب الباني يتردد المسجد التحق بصفوف التنظيم منذ مدة لكن نفت أن تكون لها أي صلة بتجنيده نحن من البداية أنكرنا هذا الفكر ونحن ضده ونحاربه ونقوله بملء فيه لا يسمى ذلك جهادا ولا تسمى خلافة وتزامنت العملية مع تحذيرات لمدير الاستخبارات الداخلية الألمانية هانز جيورج من من استغلال الإسلاميين في ألمانيا وضع اللاجئين الجدد وتجنيدهم صفوفهم تحت ذريعة تقديم العون والمساعدة كثيرون أن تؤثر العملية الأمنية للشرطة برلين على وضع اللاجئين القادمين من سوريا والعراق بعد مقتل شاب عراقي لطعنه شرطيةألمانية في وضح النهار عيسى طيبي الجزيرة برلين