مزارعو القطن بمصر يشتكون من تراجع الإنتاج
اغلاق
خبر عاجل :الشرطة تقتل 4 مسلحين إثر عملية دهس في كامبريلس جنوب برشلونة أدت لجرح مدنيين

مزارعو القطن بمصر يشتكون من تراجع الإنتاج

21/09/2015
مشكلات كثيرة يعاني منها مزارعو القطن أو ما كان يطلق عليه الذهب الأبيض في مصر ساهمت بحسبهم في قلة المحصول وارتفاع تكلفة إنتاجه ندرة المياه الصالحة للري واستبدلوها بمياه الصرف الصحي كانت سببا رئيسا في موت المحصول أو تدهور قيمته الإنتاجية بصورة كبيرة لآثارها الضارة على البذور كما يرى المزارعون والمختصون كما أن ارتفاع تكلفة الإنتاج بسبب زيادة أسعار الوقود والأسمدة زاد الفجوة بين التكلفة وسعر البيع في ظل وجود بدائل مستوردة أعلى جودة وأقل تكلفة الحكومة بدلا من سعيها لتخفيف معاناة المزارعين ساهمت في تعميق الأزمة بعدما قررت أوائل هذا العام رفع الدعم عنهم بل وتخلت عن تسويق المنتج للمصانع التي باتت بدورها تفضل القطن المستورد ويحذر خبراء من أن هذه المشكلات قد تساهم في تراجع مساحة الأرض المزروعة بالقطن والتي تقدر حاليا بربع مليون فدان فقط بعدما كانت خمسة أضعاف هذا الرقم أوائل الثمانينيات تحذيرات يبدو أنها لا تجد آذان صاغية في ظل تراجع الاهتمام بالقضايا التنموية وسيطرة القضايا السياسية خصوصا مع بدء الاستعداد للانتخابات البرلمانية