بدء تنفيذ قانون مكافحة التطرف في بريطانيا
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ

بدء تنفيذ قانون مكافحة التطرف في بريطانيا

21/09/2015
إنها خطبة الجمعة في حرم إحدى الجامعات البريطانية طلبة مسلمون يؤدون الفريضة بكل حرية هي إحدى مظاهر الحرية التعبير التي يخشى الطلبة والأكاديميون من خلقها نتيجة قانون مكافحة التطرف بريطانيا هي إحدى أكبر المتدخلين في الشرق الأوسط ومن هنا يبدأ التطرف كما أنها تهمش طلبة من المسلمين والأقليات وكلما زاد التهميش زاد التطرف الأكاديميون يشعرون بالإحباط لأن القانون سيحد من حرية التعبير لهم وللطلبة يحرم عليهم انتقاد الغرب مثلا كما أنه يضر بالثقة بين الأكاديميين والطلبة الذين يشعرون بأنهم مراقبون المؤسسات الأكاديمية باتت ملزمة بتنفيذ إستراتيجية منع التطرف التي تشمل منع الخطباء أو المتحدثين في الجامعات ممن يوصفون بالإسلاميين المتطرفين وتبني الأنظمة التكنولوجية الضرورية لحماية الطلبة ما يعني احتمال المزيد من المراقبة بالنسبة لاستخدام الطلبة لمواقع التواصل الاجتماعي والإبلاغ عن من يعتقد أنهم يتعرضون للتطرف بتحويل معركة هذه التطرف إلى مثل هذه المؤسسات الأكاديمية تلقي الحكومة بعبء ثقيل على الجامعات لتحقيق التوازن بين حماية حرية التعبير وبين محاربة ما يسمى بالإيديولوجيات السامة أمثال هؤلاء البريطانيين الذين التحقوا بالقتال إلى جانب تنظيم الدولة في العراق وسوريا تقول الحكومة إنه بالإمكان منعه من التحول إلى التطرف العنيف ومن تشكيل خطر على الأمن القومي للبلاد عندما تقول لنا وكالة الاستخبارات إن التهديد الذي يعيشون أكثر خطورة من قبل الحادي عشر من سبتمبر ومن بعده فعلينا ليس قولها وتشديد قوانين وقدراتنا بعد تحليل دقيق هذه الأمور إجراءات مكافحة التطرف هذه يتم تطبيقها في جميع الإدارات العمومية من التعليم والصحة والسجون وتدخل ضمن إجراءات عديدة تتخذوا لحكومته لمحاربة ما يسمى بالإرهاب مينة حربلو الجزيرة لندن