انتقادات لتضييق السلطات التونسية على الصحفيين
اغلاق

انتقادات لتضييق السلطات التونسية على الصحفيين

21/09/2015
صار الشارع مأوهم تحت أشعة الشمس الحارقة بعد منعهم من دخول مقر قناة التلفزيون التي عمل بها أكثر من ثلاث سنوات فإدارة القناة قررت وقف عقودهم بينما كانوا ينتظرون تثبيتهم بعد حلول الأجل القانوني لذلك لكن قرار الإدارة جاء فنسف أحلام هؤلاء الصحفيين صحافي في تونس تنتهك حقوقه الصحافي في تونس بعد مأمن نقلت إلاحداث التي مرت بها تونس الثورة وكل شيء يوم الصحافي تنتهك حقوقه وفي أبسط الأمور في شهريته في كل شيء لكن صعوبة أوضاع الصحفيين التونسيين لم تقف عند المشاغل الاجتماعية التي تمس كثيرين فثمة أيضا تضييق على الحريات بذرائع مختلفة مثل الأمن القومي ومكافحة الإرهاب الحسين بن عمر الصحفي في قناة الزيتونة دعي مع فريق البرنامج الذي يقدمه للمثول أمام القضاء بسبب حلقة اتهم فيها بتسريب وثائق في حين يرى أن مقاضاته لا تعدو أن تكون محاولة أخرى من السلطات للحد من حرية التعبير هناك مخاوف جدية من توظيف القضاء وضبط العدلية من طرف السلطة الحاكمه كتم صوت برنامج شهد الكل على جرئته وعلى نزاهته هذا الكلام تؤكده بياناته نقابة الصحفيين أخيرا التي اتهمت السلطات بالعمل على تطويع الإعلام لفائدتها وبالتضيق على الإعلاميين بوسائل مختلفة الحكومة من جانبها تتوخى الحذر في الرد والتطرق إلى هذا الموضوع وتتحاشى الخوض في الاتهامات التي وجهت إليها بالسعي لوضع اليد على الإعلام والتضييق على حرية التعبير إذ تقول إن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة فالتدخل في الإعلام بالنسبة إلى رئيس الحكومة خط أحمر بين مخاوف على حرية التعبير ومصاعب الصحفيين الاجتماعية في تونس ثمة خشية من أن تضيع المهنية في ثنايا هذه التجاذبات حافظ مريبح الجزيرة تونس