القضاء الفرنسي يقضي بتعويض نحو 800 عامل مغربي
اغلاق

القضاء الفرنسي يقضي بتعويض نحو 800 عامل مغربي

21/09/2015
انتصار معنوي وآخر مادي حققهما هؤلاء العمال المغاربة فقد نطقت محكمة باريس المختصة بنزاعات العمل بحكمها فانصفتهم أدانت المحكمة الشركة الفرنسية للسكك الحديد بممارسة العنصرية حيال مئات من هؤلاء ميلود عمل في الشركة الفرنسية أكثر من ثلاثين عاما يشعر اليوم بالارتياح ليس لأنه انتزع بعض الحقوق المادية وإنما لأنه انتصر لكرامته بعد أن قضى كل حياته المهنية مهمشا شعورنا اليوم هو السرور بقرار المحكمة والاعتراف بحقوقنا التي هظمت إننا مسرورون حتى ولو أنه ليست كل الحق والمهم الآن هو اعترافهم بحقنا جاء قرار المحكمة بعد معركة استغرقت خمس عشرة سنة لم يستفسر أي من العمال المغاربة عن المبلغ الذي سيناله بل كانوا سعداء بالاعتراف الأخلاقي التي يعوضهم عن الإهانة التي تعرض لها تعود جذور هذه القضية إلى السبعينيات وقتها كانت شركة السكك الحديد الفرنسية في أمس الحاجة إلى القوة العاملة الرخيصة لإقامة شبكة اتصالات بالسكك الحديد ولصيانتها فجلبت ألفي عامل المغربي وقعت معهم عقودا لكنها لم ترخص لهم بالحصول على نفس الحقوق كما هو مطبق على باقي عمالها وانعكس ذلك الحيف على أجرهم وحقهم في التقاعد الكامل والتدرج في سلم الترقية الشركة الفرنسية للسكك الحديد وحتى قبل أن تقرر ما إذا كانت ستستأنف الحكم ام لا سارعت إلى استصدار بيان تنفي فيه تعاملها بعنصرية مع العمال المغاربة بيان يؤكد بأنها باتت ربما تخشى الكثير على صورتها بسبب قضية العمال المغاربة نورالدين بوزيان الجزيرة