إثيوبيا تسعى لتوسيع برامج الرعاية الصحية للنساء
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

إثيوبيا تسعى لتوسيع برامج الرعاية الصحية للنساء

21/09/2015
هن نساء متطوعات فيما تسميه الحكومة الإثيوبية بجيش تنمية المرأة يتدرب ضمن أربعة وثلاثين ألف امرأة في برنامج الممول من الحكومة يهدف إلى ضمان تحسين الرعاية والتوعية الصحية لملايين الأمهات في إثيوبيا في هذه القرية تنتظر هذه الأسرة قدوم إحداهن لتقوم بدورها في التوعية والتثقيف مع واحدة من أفراد العائلة التي أوشكت على إنجاب طفلها الرابع أكبر فرحة عندي هي عندما تنجب الأمم مولودها الأمهات عادة ما يستقبلوننا بابتسامة رضى ونجيب على أسئلتهم نموذج هذه الأسرة لا يختلف كثيرا عن ملايين الأسر التي تعيش في الأرياف حيث لا تتوفر الرعاية الصحية الأساسية هناك حتى الآن وأغلب النساء يلدن أطفالهن في البيوت ويتعرضنا لمشاكل عدة آخر مرة ولدت فيها لم أتمكن من تصريف ماء المشيمة كنت أشعر بألم كبير فقررت هذه المرة أن الد في مركز صحي عادة ما تكون المراكز الصحية بعيدة في الأرياف تقتضي سفرا على طرق وعرة ففي منطقة كهذه يبلغ تعداد سكانها نحو سبعة وخمسين ألفا يغطيها مركز واحد يقدم الرعاية الأولية فقط وتقول الحكومة إن نحو خمسين في المائة من الأمهات في إثيوبيا يضعن حملهن في مثل هذه المراكز غير أن نصف ميزانية القطاع الصحي في البلاد لا يزال يمول من المانحين وهو ما دفع الحكومة إلى التخطيط لتوسيع برامجها الصحية بالرغم من أن لدينا عددا من الإنجازات في توفير خدمات صحية في كثير من القرية النائية في البلاد إلا أننا لا زلنا نعتقد أن هناك مناطق أفضل من الأخرى لسهولة الوصول إلى هذه الخدمات ويجب أن نؤمن لهم علاجا الخدمات الصحية بالنسبة للأمهات أثناء الإنجاب وبعده عبء على كاهل كثير من الأسر البسيطة هنا وهم يتمنون التحرر منه بقدر المستطاع