مظاهرة بإسطنبول يتقدمها أردوغان تنديدا بالإرهاب
اغلاق

مظاهرة بإسطنبول يتقدمها أردوغان تنديدا بالإرهاب

20/09/2015
الملايين بصوت واحد ضد الإرهاب تحت هذا الشعار احتشد عشرات الآلاف من الأتراك وسط اسطنبول للتنديد بالهجمات التي يشنها حزب العمال الكردستاني على الجيش والشرطة منذ نحو شهرين شارك في المظاهرة رأسا السلطتين التنفيذية والتشريعية ورئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان أما الرسائل فتمحورت حول التأكيد على وحدة كل مكونات الشعب التركي وأعراقه وعلى التمسك بمسيرة السلام مع الأكراد دون التهاون في محاربة ما سموه الإرهاب نحن ذاهبون إلى الانتخابات في الأول من نوفمبر والمفسدون يحاولون اللعب بورقة الإرهاب دولتنا بكل أجهزتها تحارب الإرهاب بشكل مستمر وستستمر بمحاربته أطلب منكم الوثوق بنا شارك في المظاهرة أكثر من 500 منظمات المجتمع المدني ولم ترفع خلالها أعلى من أي من الأحزاب السياسية أو المنظمات الأهلية أراد المنظمون أن يعبر العلم التركي وحده عن وحدة الشعب بكل أطيافه أنا كنت في الماضي جزءا من هذه اللغة لكن الآن أدركت الحقيقة ولن أسمح للايادي الخارجية بتقسيم البلاد ضد ما يسمى الإرهاب فقد قتل نحو 150 مواطن تركي من الجيش والشرطة والمدنيين جراء الهجمات التي شنها حزب العمال الكردستاني منذ تموز يوليو الماضي بينما أعلنت أنقرة أنها قتلت أكثر من ألف وثلاثمائة من أفراد الحزب خلال عملياتها العسكرية في شمال العراق وفي الداخل التركي وقد تطورت بعض المظاهرات في عدد من المدن التركية فتحولت إلى اعتداءات على مقار الحزب الشعوب الديمقراطي وعلى محال تجارية يملكها مواطنون أكراد وهو ما أكدت الحكومة والأحزاب السياسية على رفضه رفضا قاطعا عامر لافي الجزيرة