كيف سقطت صنعاء؟
اغلاق

كيف سقطت صنعاء؟

20/09/2015
الحادي والعشرون من أيلول سبتمبر قبل عام يوم لا ينسى في اليمن اجتمع الخصمان السابقان جماعة أنصار الله أو أتباع الحوثي مع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على ما بدا لهم مشروع السيطرة مشترك صنعاء جوهرة نتاجه في لحظة داخلية وإقليمية كان درسها المستفاد كيف يمكن لسوء التقدير الاستراتيجي أو غفلة أن يفضي إلى كارثة في الإقليم كله كيف سقطت صنعاء تعددت الروايات والحقيقة واحدة عسكريا كانت العاصمة في قبضة الحوثي وحليفه من قبل أي يجتاحها وحده ضن حسن سيخيب كان يدفع للاعتقاد بأنهما لن يجرؤ على لكنهما فعلها لم تقاتل العاصمة إلا في الحد الأدنى حين اندفع بعض أبنائها لصد الهجوم لم يكن ذلك ممكنا لوقت طويل فاستباحة الحوثيون واستبدادهم بحليفهم وهم الانتصار كان بدأت القصة من ألفين وأحد عشر عندما استغل الحوثي ظروف ثورة الشباب وقطعا صعدا معقله عسكريا ومنها بدأت تتحرك جنوبا بدأت المدن تتساقط مثل حجارة المتراصة دماج يناير كانون الثاني 2014 دخل الحوثيون المدينة بعد معارك مع السلفيين انتهت بتهجيرهم دماج بوابة أفضت إلى بوابة بل إلى جدار إسمه عمران حيث وقع السقوط الكبير خمسون كيلومترا شمال صنعاء تضم عمران أهم معسكرات الدولة ومقر اللواء الشهير 310 مدرع على نحو مدو رافقه كثير من اللغط والاتهامات سقطت بيد الحوثي في تموز يوليو من العام الماضي وقتل فيها اللواء القشيبي قائد اللواء المدرع وضباطه في تلك اللحظة لاحتلال صنعاء ومعها الحقيقة الصادمة الحوثي ورفيقه في طريقهما للاتهام الدولة احتجز الرئيس ثم تمدد نحو عدن في الجنوب وبدأ الحدث المزلزل يدوي في المنطقة هناك من يقول إن الحوثي استفاد من التقارب الأمريكي الإيراني فكان أن وصلت الذراع الإيرانية إلى منافذ البحر الأحمر وتجاوز أقصى تطلعاته بالحكم الذاتي أو بسيناريو الدويلة على حدود السعودية حين تراءى له ولداعميه أن اليمن كله يمكن أن يكون الجائزة وذات ليلة من آذار مارس الماضي وقعت المفاجأة في حالة نادرة طائرات تحالف عربي تقوده السعودية يضرب مواقع الحوثي وحليفه لتبدأ معركة أخرى فاصلة كاستفاقة حلم ويقظة