قتلى وجرحى مدنيون بقصف للحوثيين على تعز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قتلى وجرحى مدنيون بقصف للحوثيين على تعز

20/09/2015
لا تفرق نيران الحوثيين بين الأهداف المدنية والعسكرية في معظم جبهات القتال في اليمن لكن الوضع في تعز يزداد سوءا حيث يدفع المدنيون ثمنا فادحا في ظل سياسة التدمير الشامل التي يتبعها الحوثيون وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح يوم تلو آخر تنهمر قذائف وصواريخ الجماعة على أحياء تعز وآخرها مناطق جبل صبر التي تعرضت لقصف عشوائي متواصل بدآ ليلة السبت واستمر حتى صباح الأحد يسقط المدنيون بالعشرات وينقلون بين قتيل وجريح إلى مستشفيات تعاني نقصا شديدا في الإمدادات الطبية بسبب الحصار الذي تفرضه الجماعة على المدينة نساء وأطفال ومسنون يتساقطون بوتيرة تكاد تكون ثابتة رغم جهود المقاومة وتصديها للحوثيين في أكثر من جبهة استفاد الحوثيون من طبيعة التضاريس في تعز حيث تكثر الجبال والتلال تستغل ذلك في نشر القناصة ونصب الأسلحة الثقيلة تمكن الجيش الوطني وقوات المقاومة الشعبية المدعومة بغارات التحالف العربي من استرجاع مواقع إستراتيجية كانت بيد الحوثيين لكن لجوء الجماعة إلى توزيع لمسلحيها في مجموعات صغيرة وتكثيفها القصف العشوائي على الأحياء السكنية ربما يؤخر حسم معركة تعز بعض الوقت أما في محافظة مأرب فثمة تبادل متقطع لإطلاق النار بعد أكثر من أسبوع من بدء عملية برية موسعة يقودها الجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية والتحالف العربي لكن مصادر محلية قالت إن الاشتباكات قد تندلع في أي لحظة لاسيما في الجبهات الواقعة في غرب المحافظة حيث استهدف العمليات البرية لقطع خطوط إمداد الحوثيين ومحاصرتهم داخل مأرب