تواصل العمليات العسكرية في مأرب
اغلاق

تواصل العمليات العسكرية في مأرب

20/09/2015
أسبوع مرة منذ اندلاع المعارك بين الجيش الوطني والحوثيين في محافظة مأرب لكن التقدم على الأرض لا يزال بطيئا فمحاولة فهم سير المعارك تحتاج اقترابا أكثر من الخطوط الأمامية هنا في الجبهة الغربية تدور معارك عنيفة بين الطرفين فقوات الجيش الوطني والمقاومة مسنودة بقوات التحالف تواصل زحفها للسيطرة على هذه التلال الجبلية الاستراتيجية وقد تمكنت حتى الآن من السيطرة على تلتي السلفيين والدفاع وتأمين جزء كبير من الطريق الرابط بين مدينتي مأرب وصنعاء ولا يزال الجيش الوطني والتحالف العربي يدفعان بمزيد من القوات والمدرعات أملا في حسم سريع لكن الصعوبات تبدو كبيرة تضاريس وعرة يصعب التنقل فيها حتى مشينا على الأقدام هذا العامل الأول العامل الثاني هو حقول الألغام مليشيا الحوثي وصالح زرعت العديد من حقول الألغام في هذه الجبهات وأيضا العامل الثالث وهو الأهم أن الجيش الوطني حتى هذه اللحظة يعني لم يزج بكافة مقاتليه في جبهات القتال تثبيت الانتصار على الأرض يدفع المقاومة والجيش الوطني إلى نشر قواتهما في الجبهات الخلفية لتأمين المناطق التي تمت السيطرة عليها من أي اختراق حوثي رئيس أركان الجيش اليمني اللواء محمد المقدسي يواصل تفقد جبهات القتال لمعرفة نقاط الضعف والقوة وإعادة تمركز قواته بشكل أفضل يتركز هجوم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقوات التحالف حاليا على منطقتي إداة الراء والعطيف اللتين تقعان غربي محافظة مأرب وتهدف هذه العمليات إلى استعادة السيطرة على تلك المناطق من الحوثيين وقطع الإمدادات عن قواتهم الموجودة جنوبي المحافظة سمير النمري الجزيرة