تضامن أميركي مع مشكلة اللاجئين بأوروبا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

تضامن أميركي مع مشكلة اللاجئين بأوروبا

20/09/2015
اختارت الولايات المتحدة منتجع تيقل ألماني لتعلن تضامنها مع أوروبا في تحمل أعباء التدفق غير المسبوق من اللاجئين قبيل القمة الاستثنائية لقادة أوروبا التي ستبحث أزمة اللجوء إلى أراضيها الإعلان الأميركي هو العنوان الأبرز في قمة جمعت وزيرة الخارجية الأميركية جون كيري بنظيره الألماني فرانك شتاينماير في برلين كيري أكد عزم واشنطن على استقبال مائة ألف لاجئ حتى عام ألفين وسبعة عشر يسرني أن أعلن اليوم أن الولايات المتحدة ستزيد بشكل كبير عدد اللاجئين وإعادة توطينهم خلال العامين المقبلين العام الماضي استقبلنا 70 ألفا ونحن مقبلون على زيادة العدد إلى خمسة وثمانين ألفا كيري وشتاينماير التقى بممثلين للاجئين في برلين للإطلاع كم عبر كيري على رؤية أصحاب القضية للتسوية المتوقعة مشاركة إيران وروسيا في تسوية الأزمة السورية أصبحت القاسم المشترك في خطاب الوزيرين بعدما أكدت واشنطن أكد حلفاؤها تغيير اتجاه قاطرة مفاوضات جنيف دون إقصاء للأسد شتاينماير ذهب إلى توسيع دائرة التسوية بالحرص على مشاركة تركيا والسعودية من جهة وروسيا وإيران من جهة أخرى لن ينجح المجتمع الدولي في سوريا إلا بوجود موقف مشترك بمشاركة تركيا والسعودية وإيران هذا ما عززته مراجعات الخطاب الأمريكي من خلال تجاوز المعضلة الأسد إلى الترحيب التعزيزات العسكرية الروسية في سوريا إذا تركزت على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية في المقر طمر الصحفي تكشف أن واشنطن عدلت توصيفها للأزمة السورية ومسبباتها ولم يعد رحيل الأسد معضلة في أي تسوية المتوقعة كما أن كيري أعلن صراحة أن لا حل بدون حليفي الأسد روسيا وإيران عيسى طيبي الجزيرة برلين