قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة باللاذقية
اغلاق

قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة باللاذقية

02/09/2015
مدينة اللاذقية معقل الطائفة العلوية التي تنحدر منها عائلة الرئيس السوري الأسد لم تعد في منأى عن الصراع الدموي المستمر في البلاد منذ أكثر من أربعة أعوام ففي حادثة نادرا استهدفت سيارة ملغمة ساحة الحمام في المدينة الواقعة في غربي سوريا أسفر الحادث عن مقتل وجرح العشرات وصفت حالة بعضهم بالخطيرة إضافة إلى وقوع أضرار مادية كبيرة في المنازل والسيارات القريبة وعادة ما تستهدف المعارضة المسلحة في الريف الشمالي لمحافظة اللاذقية الفروع الأمنية والمقار الحكومية بقذائف الهاون والصواريخ المحلية الصنع دون تحقيق أهدافها المرجوة لكن هذه هي المرة الأولى التي تستهدف فيها اللاذقية بتفجير من هذا النوع وبالقرب من مقر قيادة الكلية البحرية ساحة الحمام التي وقع فيها التفجير تربط مناطق وأحياء لطالما اعتمد عليها النظام السوري كخزان بشري يمد الجيش بالجنود والأفراد كمنطقة الموقعة وحيد بعتور وقد عرف عن الحي الأخير أنه الأفقر وأكثر الأحياء التي قدمت فاتورة بشرية في الحرب الدائرة حاليا في سوريا العملية التي لم تتبناه أي جهة تنفيذها حتى الآن رد عليها جيش النظام السوري بقيام مروحياته الحربية بالقاء عدد من البراميل المتفجرة على بلدة سلمى التي تسيطر عليها قوات المعارضة الأمر الذي أدى إلى اندلاع حرائق في المناطق والغابات التي استهدفها القصف