عدن.. وسائل إعلام متوقفة رغم استقرار الأوضاع
اغلاق

عدن.. وسائل إعلام متوقفة رغم استقرار الأوضاع

02/09/2015
أصبحت مواقع التواصل اجتماعي المقصد لأهل مدينة عدن والمعين الذي يلجؤون إليه لاستقاء الأخبار ونقل المعلومات فمع توقف كل شيء في عدن توقفت وسائل إعلام محلية هي الأخرى عن العمل خلال فترة الحرب أمر فتح الطريق أمام انتشار المعلومات التي يمكن وضع كثير في باب الشائعات والأكاذيب صحيفة عدن الغد هي إحدى الصحف التي توقفت غير أنها عاودت الصدور أخيرا ويقول القائمون عليها إنهم يواجهون صعوبات عديدة في الإصدار أبرزها عدم القدرة على استيراد ورق الطباعة بالإضافة إلى ضعف القدرة الشرائية لأهل المدينة ولعل أبرز تحديات هو التحدي الأمني وجود سلطة حقيقية تحمي الصحفيين تحمي الصحف وتحمي المواقع الإلكترونية من أي تهديدات إلى جانب التحدي الأمني هناك التحدي الاقتصادي هذا هو مقر تلفزيون وإذاعة عدن وقد تعرضت بعض أجزائه للتدمير وتوقف عن العمل حتى عشعشت الغربان في جنباته وسيارات البث هذه كانت ذات يوم تبث الأحداث مباشرة من كل أنحاء عدن ستة صحف يوميه وعشرات الصحف الأسبوعية كانت تصدر من عدن بالإضافة إلى عشرات المواقع الإلكترونية غير أنها توقفت جميعا عن العمل جراء الحرب ويأمل القائمون عليها أن تعود للصدور في القريب العاجل تحديات كبيرة تقف أمام وسائل الإعلام في عدن للعودة إلى ممارسة نشاطها بشكل اعتيادي أبرزها التحدي الأمني والتحدي الاقتصادي بالإضافة إلى غياب قانون ينظم حرية الصحافة والإعلام ياسر حسن