شرطة المجر تعتقل مهاجرين أمام محطة القطارات ببودابست
اغلاق

شرطة المجر تعتقل مهاجرين أمام محطة القطارات ببودابست

02/09/2015
ليلة أخرى من ليالي اللجوء فباب الأمل الذي فتح سرعان ما أغلق وعاد اللاجئون إلى العراء من كانوا أحسن حظا وجد له مكانا أسفل محطة القطار لا شيء هنا يشي بأن الأمر يتعلق ببلد اوروبي فقد فروا من الظلم دون يظفروا بالعدل يسفر الصباح دون أن يأتي ما يعيد الأمل إلى الوجوه بيتحول الإحباط المعتمد في النفوس إلى شعارات غاضبة مئات الشباب تظاهروا أمام المحطة المطلب الوحيد إطلاق سراحهم فاللاجئون يعتبرون أنفسهم سجناء البلد وسياساته الغضب يصل أقصاه عند من اشتروا تذاكر حسب أنها ستنتهي معاناتهم ليكتشفوا أن موعد الفرج لم يحن بعد ما يزيد من مأساة اللاجئين صعوبة الأوضاع المعيشية يحدث هنا أن ينام الصغار في العراء ويحدث أن يصطف الناس في طوابير طويلة للحصول على طعام لا يكفيهم حدة التوتر ترتفع في هذه المحطة وفي المحطات الثلاث الأخرى في بودابست وبالتأكيد فالمجر وليس المجر لوحدها بل كل دول الاتحاد الأوروبي المعنية ملزمة بإيجاد حل عاجل مشترك والحل يجب أن يكون بالتأكيد قانونيا وسياسيا سياسيا لم تبرر الحكومة قرار إغلاق محطة القطار كما لم تبرر قبله قرار فتحها وفي انتظار حال لم تتشكل ملامحه أعطيت الكلمة للأمن لا هي ترغب في بقائهم ولا تسمح برحيلهم تحول اللاجئون إلى حطب في موقد السياسة المجرية والأوروبية رغم أن القضية إنسانية لا مجال فيها لحسابات السياسة محمد البقالي الجزيرة