ختام الحملات الانتخابية في اليونان
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

ختام الحملات الانتخابية في اليونان

19/09/2015
صعود الجبل صار أهون على اليونانيين من التصويت في أي انتخابات مشاكلهم السياسية والاقتصادية أعادتهم وللمرة الثالثة إلى صناديق الاقتراع الصناديق التي ألفها باتت جاهزة للتصويت يوم الأحد لانتخاب برلمان جديد تتمخض عنه حكومة جديدة كأن الشعب لا ينتظر شيئا تردد واضح بين العودة إلى يمين الوسط الذي حكم البلاد لسنوات وبين الاستمرار مع حزب سيريزا أليكسيس تسيبراس زعيم يساري إزاء استقال قبل شهر يريد شحن سلطته بشعبية جديدة وبأكبر عدد من النواب يؤكد تمسكه بأفكاره تجاه أوروبا ومحاربته للفساد الداخلي استطلاعات الرأي تقاربا بين حزب سيريزا وبين حزب الديمقراطية الجديدة اليميني بقيادة فانجليس ميماراكيس الذي يستند إلى ارتياح أوروبي واضح تجاهه النتيجة لن تكون ممكنة بغض النظر عمن سيفوز فالأهم هو تغيير طريقة حل الأزمة وليس تغيير رئيس الحكومة سيتراس الذي حكم البلاد ثمانية أشهر بتحد كبير لأوروبا ومعارضة لسياسة التقشف اضطر إلى التراجع أخيرا تحت الضغوط والشروط اطمئن الأوروبيين بأن هذه الانتخابات لا تنطوي على أي مخاطرة أو مجازفات خاصة وأن برنامج أي حكومة المنتظرة لن يخرج عن المذكرات الأوروبية مذكرة أوروبا هي الحبل الذي تمسك به بروكسل رقبة اليونان المواطن لا يمكنه سحب أكثر من 460 يورو أسبوعيا وحجم الديون البالغة ثلاثمائة وستين مليار يورو يجعل بصيص الأمل ضئيلا الإصلاحات التي تطالب بها أوروبا تزيد من حجم القلق فالبطالة تمثل ربع عدد السكان ويبدو أن المواطن اليوناني سيبقى لفترة طويلة في إطار الكدح من أجل لقمة العيش وكأن انتماءه إلى الاتحاد الأوروبي جغرافي لا أكثر لن تكون عودة اليمين إلى الحكم مفاجئة وستكون أوروبا حينئذ قد حققت رغبتها وأملها في التخلص فيه من تحالف اليسار الراديكالي ومن اكسيبرس العنيد ولكن رجوع إلى رأس حكومة جديدة من شأنه أن يسبب صداعا جديدا لرأس أوروبا عياش راجي الجزيرة أثينا