السيطرة على خطوط دفاعية أولى قرب بلدة الفوعة
اغلاق

السيطرة على خطوط دفاعية أولى قرب بلدة الفوعة

19/09/2015
الخطوط والمواقع الدفاعية الأولى جنوب وشرق بلدتي الفوعة الموالية للنظام في ريف إدلب تحت سيطرة مقاتلي جيش الفتح التابع لقوات المعارضة بدأ الهجوم على البلدتين بتمهيد مدفعي كثيفة على مواقع عدة أهمها قلة الخربة في منطقة السوقية ودير الزور التي تصل الفوعة وكفريا والخط الدفاعي الأول الذي يفصل بين مدينة بنش وبلدة الفوز نقوم الآن بالتمهيد بكافة الأسلحة النارية الثقيلة على الخطوط الدفاعية الأولى لقرية كفرية والفوعة التي يوجد فيها ومليشيا حزب الله والدفاع الوطني وسنستمر بإذن الله حتى تحرير كافة القريتين خمس عربات مراكمة يقودها مقاتلون من جبهة النصرة استهدفت خطوط الدفاع والتجمعات لقوات الدفاع الوطني ومليشيات موالية للنظام داخلي بلدتي الفوعة فبدأ اشتباك بين الطرفين دام ساعات وسيطر خلاله مقاتلو جيش الفتح على أكثر من ثمانين في المائة من خطوط الدفاع في محيط البلدة عشرات الغارات من سلاح الجو يتابعه قوات النظام استهدفت المواقع والخطوط التي تمت السيطرة عليها بعد قتل عشرات من قوات الدفاع الوطني والميليشيات الموالية للنظام كما استولى مقاتلو جيش الفتح على ذخائر وأسلحة خفيفة هذه الخطوط الدفاعية الأولى في محيط بلدتي كفرية والفوعة والتي سيطر عليها مقاتلو جيش الفتح فجر هذا اليوم فما تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين في محاولة من قوات جيش الفتح التقدم باتجاه البلدتين ادهم أبو الحسين الجزيرة من محيط بلدتي كفر والفوعة ريف إدلب