هجوم للمعارضة المسلحة على بلدتي الفوعة وكفريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هجوم للمعارضة المسلحة على بلدتي الفوعة وكفريا

18/09/2015
بتفجير أكثر من سيارة ملغمة بدأت غرفة عمليات جيش الفتح هجومها العسكري الواسع على بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب خلال الساعات الأولى من الهجوم أعلن السيطرة على مواقع إستراتيجية في محيط بلدتي الفوعة وكفريا حيث تساقطت مئات من القذائف والصواريخ بالتزامن مع تقدم المئات من مقاتلي المعارضة على عدة محاور نحو مناطق سيطرة النظام والمليشيا الموالية له في كفريا والفوعة الهجوم بالملغمات أيضا استهدف قرية دير الزغب غربية الفوعة فقتل عدد من جنود النظام ودمر دبابة بعد استهدافها بمدفع موجه وسائل إعلام مقربة من النظام قالت إن اللجان الشعبية في الفوعة وكفريا تصدت لهجوم شنه مسلحو المعارضة إضافة إلى تدمير خمس آليات مدرعة ملغمة قبل وصولها إلى هدفها في محورا الصوايا ودير الزغب بينما لا تزال الاشتباكات العنيفة المستمرة في المكان العمليات العسكرية توقفت أكثر من مرة بسبب المفاوضات بين المعارضة المسلحة والوفد الإيراني في أعقاب وقف إطلاق النار في الفوعة وكفريا في ريف إدلب مقابلة وقف إطلاق النار في الزبداني بريف دمشق بغية التوصل إلى حل نهائي إلا أن فشل المفاوضات دفع المعارضة إلى عمليات عسكرية لن تنتهي إلا بالسيطرة على البلدتين حسبما تقول المعارضة