مظاهرات في بغداد ضد الفساد للجمعة الثامنة
اغلاق

مظاهرات في بغداد ضد الفساد للجمعة الثامنة

18/09/2015
باقون هو عنوان الجمعة الثامنة من عمر هذه المظاهرات التي نظمها التيار المدني الشعبي في بغداد مظاهرات مستمرة وثبات على المطالب التي نادى بها هؤلاء المتظاهرون منذ اليوم الأول لخروجها عنوانها الأبرز محاربة الفساد والمفسدين وإجراء إصلاحات سياسية اليوم يتحدث كثير من هؤلاء المتظاهرين عن ما سموه خيبة أمل في أداء رئيس الوزراء ويتهمونه بغض الطرف عن المطالب الحقيقية للمحتجين اذا جرت محاسبة أي فاس سوف يطيح ببقية الرؤوس الفاسدة في السلطة لذلك هم متخوفون من عملية الإصلاح متخوفون من عملية فتح ملفات الفساد ويعولون على الوقت لإنهاء التظاهرات وهذا ما لم ينالوه حتى الآن تفنن في الهتافات واللافتات تلمحه كل أسبوع كلها تنتقد بطء الإصلاح انتقادات هؤلاء المتظاهرين بدأت تتجه صوب العبادي حيث لا يرى كثيرون هنا أثرا للوعود التي قطعها على نفسه قبل أسابيع يعزو رئيس الوزراء هذا التعثر إلى الحاجة إلى سن قوانين وإجراء تعديلات دستورية وهي إن ثمة ضرورة لوجود التفويض شعبية أكبر بكثير من هذه المظاهرات انعدام هذه المناخات عند عبادي على الأقل يعني ألا إصلاحات حقيقية وإلا تغييرا ملموسا في الوضع الحالي كثير من التجاهل هذا هو الحال هنا وبين هذا الطرف وذاك يبدو التكهن بمستقبل هذه المظاهرات صعبا لكن استمرار الوضع على ما هو عليه سيزيد من حالة الاحتقان والتشاؤم بمستقبل هذه البلاد وليد إبراهيم الجزيرة بغداد