مظاهرات تندد بعمليات حزب العمال ضد الجيش التركي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مظاهرات تندد بعمليات حزب العمال ضد الجيش التركي

17/09/2015
توافق الجميع على رفع علم البلاد رغم اختلاف مشاربهم السياسية عشرات الآلاف خرجوا في العاصمة أنقرة رفضا لما سموه الإرهاب في إشارة إلى زيادة عمليات حزب العمال الكردستاني ضد الجيش التركي في الآونة الأخيرة وما يتركه ذلك من أثرا في المجتمع بمكوناته الأساسية من أتراك وأكراد لا نستطيع أن نقف صامتين في وجه تضاعف هذه العمليات الإرهابية وزيادة حدة الاستقطاب في المجتمع المشاركون دعوا إلى تعزيز الوحدة الوطنية ووقف الاشتباكات في مدن شرقي وجنوب شرقي تركيا ذات الأغلبية الكردية وطالب المتظاهرون حزب العمال الكردستاني بإلقاء السلاح وكل من الحكومة والساسه الأكراد بالعودة إلى طاولة المفاوضات نشارك لنقول كفى الكثير من رجال جيشنا ويتركون وراءهم عائلات مكلومة هذه المظاهرة لترسيخ الاحترام المتبادل بين جميع القوميات التي تعيش في هذا البلد ولتظهر مكونات الشعب وحداتها عملية السلام لن تنجح بالسلاح فقط وتأتي هذه المظاهرة تلبية لدعوة من أربع عشرة نقابة مهنية واتحادا عماليا يقول مسؤولوها إن الأوضاع في البلاد ستنزلق نحو الأسوأ إذا استمر الوضع الحالي تعمد المتظاهرون أن ينتهي نشاطهم قرب مبنى أول برلمان تأسس في عهد الجمهورية سعيا منهم للتأكيد على وحدة الوطن والمواطن خصوصا بعد أعمال فوضى شملت أخيرا مرافق تابعة لمؤسسات كردية ومواطنين أكراد فالهجمات التي تعرضت لها عشرات من مقار حزب الشعوب الديمقراطي الكردي ومتاجر لمواطنين أكراد في عموم البلاد خلال مظاهرات نظمها قوميون أتراك دقت ناقوس الخطر محذرة من مغبة انقسام قد تشهده البلاد بين مواطنيها الأكراد والأتراك وهو ما دفع الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني المختلفة إلى رفض هذه الهجمات المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة