تجربة المدارس المتنقلة في شمال كردفان
اغلاق

تجربة المدارس المتنقلة في شمال كردفان

17/09/2015
بوسائط النقل المعهودة هنا في بادية شمال كردفان وسط السودان وصل التلاميذ إلى مدرستهم المتنقلة فيبدأ اليوم الدراسي في وقت متأخر بعدما أدى التلاميذ واجبات أخرى تتعلق برعي الابل المشهد يدل على معاناة تلاميذ في سبيل التعلم بسبب قلة إمكانات وإستمرار الترحال معلم واحد وأربعة فصول في مدرسة فريغ حاج ود عيشي بشمال كردفان مهمة صعبة في ظل نقص المستلزمات التعليم وانعدام المرافق الأساسية واعتماد التعليم على تمويل من أولياء الأمور فضلا عن نقص المعلمين ثلاث ارباع هذه المدارس تعمل بمعلم متعاون يدفع الأجر المجتمع المحلي والمجتمع المحلي حقيقة يقوم بأعباء كثيرة جدا جدا يقوم بإعاشة المعلم ودفع راتبه وترحيله أكثر من مائة وسبعين مدرسة تضم اثني عشر ألف تلميذ في ولاية شمال كردفان شكلت تجربة ناجحة لكن الإهمال يعرضها لخطر الإغلاق انتهى اليوم الدراسي في مدرسة فريغ حاج ود عيشي لكن على المعلم أن يحمل وسائله التعليمية ويشد الرحال إلى مكان آخر فالضعين لن يمكث في مكان واحد أكثر من يوم في هذه الخيمة يدرس الطلاب صفوف الأول والثاني والثالث والرابع بالتناوب من أبناء الرحل في ظل نقص شديد في عدد المعلمين تقدر نسبته بخمسة وسبعين في المائة الطاهر المرضي الجزيرة من ولاية شمال كردفان