نتنياهو يعلن الحرب على رماة الحجارة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

نتنياهو يعلن الحرب على رماة الحجارة

16/09/2015
يتعود بنيامين نتنياهو الفلسطينيين بقبضة من حديد الاجتماع الطارئ الذي دعا إليه وضم وكبار وزرائه وقادة الأجهزة الأمنية انتهى إلى وضع آليات للتعامل مع راشقي الحجارة من الفلسطينيين وإدراجها ضمن العمليات الإرهابية أبرز هذه الآليات تغيير قواعد إطلاق النار ومنح وجنود الاحتلال الإسرائيلي مرونة أكبر في استهداف راشقي الحجارة فضلا عن إلزام القضاء الإسرائيلي بفرض حد أدنى من العقوبات عليها سنغير سياستنا في الحرب على راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة سوف نتبنى تعديلات على أوامر إطلاق النار وصنفرض عليهم حدا أدنى من العقوبات كما سنرفع من قيمة الغرامات المالية على القاصرين وعائلاتهم لتحقيق الردع المطلوب هذه الإجراءات تأتي على خلفية التصعيد الذي شهده المسجد الأقصى في الأيام الأخيرة واتهامات وزراء في الحكومة الإسرائيلية لرئيسها بفقدان السيطرة الأمنية على القدس وتشمل هذه الإجراءات أفكارا من قبل من المرابطين من البقاء ليلا في رحاب المسجد الأقصى وإفراغه كليا من الرواد وتشديد الإجراءات الأمنية على أبوابه ويضاف إليها قرار سابق باعتبار المرابطين خارجين عن القانون استمرار الاستفزازات الاسرائيلية لم يعد مقبولا على الإطلاق إسرائيل دولة تلعب بالنار تدفع بالأمور نحو الانفجار تسعى إلى جر المنطقة إلى حروب دينية خطوات تشي بأن إسرائيل ما تزال تتعامل مع الأحداث بعقلية امنية ظنا منها أنها ستنجح في كسر إرادة شعب اتخذ من الحجر شعارا لثورته وأداة لمواجهة محتملة إزاء ما يبديه الفلسطينيون من إصرارا على الرباط والدفاع عن الأقصى تتوعد إسرائيل بالتعامل مع احتجاجاتهم بقبضة من حديد وهو ما ينذر بمزيد من العنف والبطش والتصعيد في مقبل الأيام إلياس كرام الجزيرة القدس الغربية