حجاج الموصل يشكون من إجراءات سلطات بغداد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حجاج الموصل يشكون من إجراءات سلطات بغداد

16/09/2015
ليس تجمعا للنازحين بل هي خيام نصبتها السلطات العراقية في أطراف مدينة بغداد لايواء حجاج مدينة الموصل مئات الحجاج وكثير منهم من كبار السن جاؤوا من مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية ليرغموا على المكوث هناك الصحراء في درجات حرارة مرتفعة بعد البقاء نحو أسبوع في هذه الخيام سمحت لهم السلطات بدخول بغداد ليتم إسكانهم في جامع أم القرى تقول السلطات إنها تجري تدقيقا أمنيا في أسماء هؤلاء الحجاج خاصة الشباب منهم إجراء أدى في كثير من الحالات إلى التفريق بين كبار السن أو دول إعاقة ومرافقيهم من الشباب الذين يفترض أن يساعدوهم في أداء مناسك الحج تؤكد السلطات ضرورة حصول الجميع على الموافقات الأمنية قبل السماح لهم بالسفر الإشكالية الحقيقة أن هؤلاء الشباب لم يتم تدقيق أسماهم على المستوى الأمني الأجهزة الأمنية تقول لابد من تدقيق الأسماء نحن مرتبطون بسقوف زمنية محددة بناء على أداء فريضة الحج مرتبط بهذه السقوف الزمنية استمرار هذه المشكلة يعني إرغام نحو 300 حاج أغلبهم من كبار السن الذين لم يحصل مرافقوهم على الموافقات الأمنية المطلوبة على العودة من حيث أتوا حسب ما أفادت بعض المصادر وليد إبراهيم الجزيرة بغداد