تعليمات للحجاج المصريين بعدم الخوض بالسياسة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تعليمات للحجاج المصريين بعدم الخوض بالسياسة

16/09/2015
اختلفت الأمنيات واتفقت التعليمات أمنيات حملها حجاج بيت الله الحرام معهم إلى مكة يتضرعون إلى الله لتحقيقها ويبتهلون أن يرزقهم القبول لكنه محملين في الوقت ذاته بتعليمات الرسمية صارمة قد تفسد عليهم حجهم وإن قبل عند الله تعليمات صدرت على لسان أكثر من مسؤول رسمي في الدولة اتفقت على عدم الخوض فيما سموها الأمور السياسية تجنبا للعقوبة خصوصا في ظل شبح التوترات السياسية في مصر لكن تلك التعليمات على ما يبدو كانت لجانب واحد فقط دون الآخر حيث طالب محافظ القاهرة حجاج الجمعيات الأهلية في المحافظة بالدعاء للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالأراضي المقدسة وللجميع المسؤولين أن يوفقه الله في المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم على حد قوله أما المشرف العام على الحج بوزارة التضامن فقد قال إن الوزارة تعلمت من أخطاء الماضي دون أن يذكرها وإنها قادرة على تنظيم موسم حج دون أية مشاكل وهو ما ترجم في إصدار ذات التعليمات التي تبدو في معظمها سياسية في المقام الأول دون التركيز على توفير سبل الراحة للحجاج كما حذر وزير الأوقاف المصري الحجاج من الجدل السياسي وشدد على الالتزام بالتعليمات الصادرة في ظل الظروف التي تحيط بالمنطقة الوضع الأمني العام والظروف التي تحيط بالمنطقة لا تحتمل لا تحتمل أي خروج بالحج سياسي أو طائفي أو مذهبي ويأتي ذلك برغم دعوات رسمية ودينية متكررة بفصل الخطاب الديني عن معترك السياسة فكان أول من يدخل بتلك الدعوة هم أنفسهم من أطلقوها وهو ما يخلوا بالمشهد كله منذ فترة