اللاجئون السوريون بالأورغواي قلقون على مستقبلهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اللاجئون السوريون بالأورغواي قلقون على مستقبلهم

16/09/2015
قبل عام جاؤا قادمين من لبنان إلى أوروغواي فرارا من ويلات الحرب في سوريا ورغم أنهم حصلوا على حق اللجوء فإنهم يفكرون في الرحيل من هنا كريمه محمد التي تعول أطفالها الخمسة بعد وفاة زوجها في حلب لم تجد هنا ما كانت تتوقعه وما تصبو إليه اثنان واربعون لاجئ سوري استقبلتهم الاورغواي ووفرت لهم مساكن ومساعدات مالية لمدة عامين فقط وزودتهم بوثائق هوية ووعدتهم بحياة أفضل لكنهم رغم ذلك يودون العودة إلى لبنان او تركيا فدموع هذا الأب تخبر عن السبب وتخبر عن أن هم مما يضيق به صدره كل يوم هما على تأمين لقمة العيش ومستقبل أطفاله إذا ما انتهت فترة المساعدات من قبل الحكومة لكن الحكومة تنظر إلى هذا القلق من قبل اللاجئين على مستقبلهم على أنه أمر طبيعي وعامل الزمن كفيل بجعلهم أكثر اندماجا وتكييفا في مجتمعهم وواقعهم الجديد نحن نعتقد أنهم بعد إكمالهم العامين سيكون بوسعهم الاعتماد على أنفسهم وهذا يفسر لماذا سنوقف الدعم عنهم لكن سيحصلون على ذات الخدمات التي يحصل عليها المواطن في الأوروغواي أورغواي أعربت عن استعدادها لاستقبال مجموعة من اللاجئين السوريين لكن يخشى أن ينتابهم القلق ذاته في المحافظة على بسمة أطفالهم هذه لفترة