ارتياح بالكويت لحكم قضائي بإعدام سبعة متهمين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ارتياح بالكويت لحكم قضائي بإعدام سبعة متهمين

15/09/2015
أحدث حكم محكمة الجنايات بإعدام سبعة متهمين بقضية تفجير مسجد الإمام الصادق الذي حدث في إحدى جمع شهر رمضان المبارك الماضي أحدث نوعا من الارتياح الشديد في الشارع الكويتي ولدا ذوي ضحايا التفجير على وجه الخصوص حيث شغلت القضية الرأي العام وتفاعل معها الشارع متابع تفاصيل المحاكمه التي بدأت في أغسطس وانتهت اليوم بإعدام سبعة متهمين والسجن لفترات متفاوتة بين سنتين وخمس عشرة سنة على ثمانية متهمين آخرين بينما قضت المحكمة ببراءة أربعة عشر متهما آخر هناك متهمين زج فيهم في هذه القضية بسبب وجود صلة صداقة المحكمة ذهبت مع الحق عندما أصدرت حكم البراءة لتقريبا نصف المتهمين حكم محكمة الجنايات اليوم هو حكم ابتدائي قابل للطعن والاستئناف بينما لا تزال هناك درجات تقاض أخرى متاحة أمام المتهمين أما أهالي الضحايا فقد جاء قرار المحكمة بالأحقية مطالباتهم بالتعويض المدني أهالي الضحايا يستمدون حق التعويض مباشرة من نص الدستور نص المادة 25 يقول تكفل الدولة الأعباء الناجمة عن الكوارث والمحن العامة باعتبار هذه الحادثة حادث تفجير مسجد كانت من المحن العامه التي اعلن لها العزاء والحداد الرسمي تداعيات الحكم كما يؤكد المراقبون ارتكز على مبادئ الوحدة الوطنية والإسهام في تكريس مبدأ المساواة وتقبل الآخر والعمل على ذلك دعت المحكمة في منطوق حكمها السلطة التنفيذية إلى بسط رقابتها بحزم على المناهج التعليمية ما يعني الدعوة إلى تعديل تلك المناهج وترجع تفاصيل التفجير الذي أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عنه إلى يونيو الماضي عندما فجر انتحاري نفسه وسط المصلين في مسجد تابع للشيعة مخلفا وراءه سبعة وعشرين قتيلا وأكثر من مائتي جريح بينهم أطفال إضافة إلى غضب حكومي النيابية شعبي من استهداف البلاد وانتهاك حرمة مساجدها إسراء جوهر الجزيرة