تدابير جديدة لإنعاش الاقتصاد المحلي بماليزيا
اغلاق

تدابير جديدة لإنعاش الاقتصاد المحلي بماليزيا

15/09/2015
تحاول هذه البائعة في سوق شعبية في العاصمة الماليزية كوالالمبور إقناع زبائنها بانخفاض أسعار سلعها رغم تراجع قيمة الرينجيت مقابل الدولار وهي لم تيأس بعد من تحسن أداء السوق المرتبطة بتقلبات الجو والسياسة التجارة مجزية هنا ولكن تقلبات الجو بين مطر وثلوث تؤثر فينا يضاف إلى ذلك السياسة الخرقاء في ماليزيا والشائعات التي تحوم حول رئيس الوزراء إنشاء أسواق لتكون في متناول الجميع أحد الإجراءات التي وصفت بالتكتيكية حيث أعلن رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق أنها خطوة مهمة لتعزيز اقتصاد ماليزيا وشملت ضخ نحو خمسة مليارات دولار في البورصة من خلال مساعدة شركات استثمار حكومية هذه الإجراءات الاقتصادية القصيرة المدى وهي إشارة إلى الأسواق بأن الحكومة ستتدخل إذا ارتبكت السوق ومن شأنها إيجاد جو إيجابي في السوق حتى يتقدم بالنسبة لتجار الجملة فهم يأملون في أن يساهم إعفاء مواد الصناعات المستوردة من الجمارك في الحد من خسائرهم نتيجة تدهور سعر صرف العملة الماليزية التي تراجعت إلى أدنى مستوياتها تقريبا في ثمانية عشر عاما مقابل الدولار أما أرباب الصناعة فسيكسبهم إعفاء المواد الخام من الرسوم الجمركية قدرة على المنافسة إقليميا ودوليا من خلال خفض تكاليف الإنتاج محليا ضخ عدة مليارات من الدولارات في البورصة الماليزية قد يكون حلا مؤقتا لدعم شركات حكومية أما تعزيز أداء الثالث اقتصاد في جنوب شرقي آسيا فيحتاج استعادة الثقة برأي كثير من الاقتصاديين سامر علاوي الجزيرة