ميركل تحث حزبها على تحسين التعاون مع روسيا وتركيا
اغلاق

ميركل تحث حزبها على تحسين التعاون مع روسيا وتركيا

13/09/2015
مع إعلان مدينة ميونيخ الألمانية أنها وصلت إلى الحد الأقصى من قدرتها على استقبال اللاجئين وعشية اجتماع وزراء الداخلية والعدل الأوروبيين في بروكسل سعيا لإيجاد حل لأزمة اللجوء بدء حديث في ألمانيا عن ضرورة اتخاذ إجراءات فعالة في ظل ما سمته برلين إخفاقا أوروبيا كاملا في ضبط حدود الاتحاد الخارجية في مواجهة تدفق اللاجئين لكن للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رأي آخر لحل الأزمة الحديث عن البعد الأمني للظاهرة إلى النظر في مسبباتها فقد حثت ميركل على تحسين التعاون مع الولايات المتحدة وروسيا الداعم الأساسي لنظام الأسد في مجال معالجة أسباب اللجوء بالنسبة إلى أشخاص قادمين من مناطق الأزمات وخاصة من سوريا كما أعربت ميركل عن أملها في تعزيز عاجل للحوار مع أطراف دولية أخرى كتركيا التي يمر عبرها كثير من لاجئين سوريين من أجل النجاح في وقف الحرب الأهلية في سوريا وفي مكافحة الإرهاب الإسلامي نحتاج إلى التعاون مع الولايات المتحدة ولكن أيضا مع روسيا وإلا لن يكون هناك حل وألمانيا تلتزم بذلك أما أنقرة فلها قول آخر اذ ترى أن حل أزمة اللاجئين لا يتحقق وبناء الجدران بل انهاء الصراع في سوريا والعراق ونبهت على لسان رئيس وزرائها أحمد داود أوغلو إلى أنه ما لم تصو والأزمة السورية فستتحول وخلال سنوات إلى مشكلة عالمية الأزمات التي تشهدها دول الجوار تركيا لن تشكل تهديدا لها كدولة وطنية فحسب بل للحلفاء وأوروبا أيضا مساعدة المناطق المجاورة لمناطق الأزمات والحديث مع تركيا بشأن كيفية إبطاء عمليات تدفق اللاجئين وإنهاء الحرب في سوريا حلول ألمانية مبتكرة لكن تطبيقها يتطلب إجماعا دوليا لا يزال الحلقة المفقودة حتى الآن بسبب تضارب مصالح الدول الكبرى