مستشفى بالأردن لمعالجة جرحى الحروب
اغلاق

مستشفى بالأردن لمعالجة جرحى الحروب

13/09/2015
سلام المحملة بآلامها من سوريا تجر ما تبقى من جسد وذكريات حرب لا ترحم حرب أفقدتها شقيقتها وساقيها ببرميل متفجر هنا شاب سوري يأمل أن يتمكن من المشي مجددا يتحسس أوجاعا خلفتها الحرب وينتظر يوما يغادر في هذا السرير لكنه لا يعرف ماذا يخبئ له المستقبل أما هذه الفتاة العراقية فاستسلمت منذ أشهر للجراحين فقد تعرضت لتشوهات خطيرة في الوجه والفكين بسبب قذيفة سقطت على منزل العائلة تأمل هدى أن يكون الشفاء هو النهاية السعيدة لآلامها لكنها غير واثقة من ذلك وكانت منظمة أطباء بلا حدود قد أجرت خلال السنوات الماضية في عمان أكثر من ثمانية آلاف عملية جراحية لضحايا الحروب وعالجت أكثر من ألف حالة التهاب بكتيري كما قدمت الدعم النفسي لأكثر من أربعة وخمسين ألف هنا يلتقي جرح الحروب القادمون من سوريا واليمن والعراق وبلدان أخرى وهنا يسعى أطباء بلا حدود الذين عالجوا أكثر من ثلاثة آلاف حالة إلى مساندة مدنيين وجدوا أنفسهم الضحية الأولى لنزاعات مسلحة تركت آثارا عميقة في أجسادهم وذاكرتهم تامر الصمادي الجزيرة