عدد قتلى حزب الله يرتفع إلى 100
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ

عدد قتلى حزب الله يرتفع إلى 100

13/09/2015
منذ أكثر من شهرين ومدينة الزبداني بريف دمشق هدف لحملة عسكرية عنيفة من قوات النظام السوري ومقاتلي حزب الله اللبناني سعيا لبسط السيطرة الكاملة عليها وانتزاع المناطق المحيطة بها من قوات المعارضة تنبع الأهمية الاستراتيجية للزبداني من كونها بوابة القلمون الغربي والسيطرة عليها تسمح بالتحكم في مساحة شاسعة من المناطق الحدودية بين سوريا ولبنان هذا إلى جانب إطلالاتها الحيوية على طريق دمشق بيروت الدولي ومن هنا يستميت مقاتلو حزب الله لانتزاع السيطرة عليها بل إن الحزب دفع بنخبة قواته لحسم معركته المصيرية الزبداني فى المنطقة تهم واستراتيجيا ربما أكثر مما تهم نظام دمشق مشهد لعل المعبر الأدق عنه عدد قتلى حزب الله في معركة الزبداني الذي قارب المائة وفق أقل التقديرات وعلاوة على موقعها الحيوي تمثل الزبداني أهمية رمزية لقوات المعارضة المسلحة فهي أول مدينة سورية سيطرت عليها بعد اندلاع الثورة في مارس 2011 وفي تطور ميداني لافت أعلن جيش الإسلام التابع للمعارضة المسلحة سيطرته على خمسة وعشرين نقطة وحاجزا لقوات النظام في ريف دمشق بينها قيادة الأركان الاحتياطية وفرع الأمن العسكري وكتيبة المدفعية وذلك بعد معارك استمرت لأيام ضمن عملية أطلقها تنظيم جيش الإسلام منذ الثلاثاء الماضي تحت اسم الله غالب وهذه العملية العسكرية هي الأكبر لقوات المعارضة المسلحة منذ بداية العام ضد قوات النظام في الغوطة الشرقية تم بفضل الله سبحانه وتعالى إغتنام عدد من المجنزرات والآليات الثقيلة وأسر عدد من ضباط النظام وقتل عدد كبير منهم وتدمير كافة المجنزرات والمدافع التي كان يستخدمها النظام لقصف الغوطة في الثلاث سنوات الماضية وعلى إثر هذه المعارك قال جيش الإسلام إن النظام سحب قواته والميليشيات الموالية له من عدة نقاط في محيط الزبداني ودفع بها نحو منطقة القلمون الغربي حيث تشتعل معارك أخرى