التيار المدني العراقي: إجراءات العبادي لا تمس جوهر الأزمة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

التيار المدني العراقي: إجراءات العبادي لا تمس جوهر الأزمة

13/09/2015
بعد نحو شهرين من انطلاق المظاهرات المطالبة بالقضاء على الفساد في العراق يثير التيار المدني الذي يقود هذه المظاهرات بيانا للتعبير عما وصفه بخيبة الأمل من حزم إصلاحات العبادي التي اعتبر أنها لا تلامس جوهر مطالب المتظاهرين إجراءات وصفها التيار المدني بأنها تتسم بالعناد محذرا من إصرار الحكومة وأحزاب العملية السياسية في التعامل بهذا المنطق الذي سيؤدي حتما إلى تدهور الأوضاع في البلاد سياسيا واقتصاديا البيان حمل أيضا دعوة للحكومة والقوى السياسية بألا يكون منفصلين عن واقع البلاد المتدهور أصلا واقع يوحي بأن تصعيدا ستتخذه المظاهرات في الأيام المقبلة وذلك بالنظر إلى التلميحات التي جاء بها البيان فخيارات كالجوء إلى اساليب أخرى كالعصيان المدني وقطع الطرق وغيرها تبقى على طاولة المتظاهرين إذا لم تتم الاستجابة إلى مطالبهم وأمام غليان الشارع هذا تجد حكومة العبادي نفسها في مأزق المتظاهرون الذين خرجوا في أكثر من إحدى عشر محافظة الجمعة الماضية وصف إجراءات العبادي بأنها مائعة ومحاولة من الحكومة للمماطلة وكسب الوقت خصوصا مع تصعيد الأجهزة الأمنية في التعاطي مع المظاهرات عمليات قمع تكررت أخيرا في محافظة بابل عندما خرج متظاهرون للتعبير عن غضبهم أمام مجلس المحافظة والاحتجاج على سوء الإدارة حيث أطلقت قوات الأمن الأعيرة النارية في الهواء والغاز المسيل للدموع كما استخدمت خراطيم المياه لتفريقهم وبعد مرور نحو شهر عن وعود حكومة العبادي دون تنفيذها بدأت الشكوك تلوح في الأفق بعدم تلبيتها بجدية باعتبار أن كبار الفاسدين مازالوا يحتفظون بمناصبهم وكامل صلاحياتهم ومع استمرار الوضع على ما هو عليه واتباع سياسة الشد والجذب يؤكد المتظاهرون أن هذا الأمر سيؤدي إلى انفلات الوضع الأمني في البلاد خصوصا مع انشغال القوات الأمنية العراقية بالحرب المفتوحة ضد تنظيم الدولة الإسلامية