سكان أبين يعانون نقصا في الاحتياجات الأساسية
اغلاق

سكان أبين يعانون نقصا في الاحتياجات الأساسية

12/09/2015
ان تعد الدواب قادرة على تحمل عبء نقل الماء من بوابة أبين إلى القرى والأرياف هذه المدينة كانت على موعد مع انقطاع الكهرباء والماء منذ خمسة أشهر لم يترك أهلها وسيلة إلا ولجأ إليها لإيصال الماء إلى بيوتهم وكانت الحرب مع مليشيا الحوثي قد أعادتهم في الشهور الماضية إلى هذه الوسائل البدائية التي يطول معها الإنتظار ينتظر الأطفال تحت حر الشمس وكذلك النساء في مهمة تستغرق أكثر من خمس ساعات أبين خزان الزراعة والتصدير لكن ظرف الحرب شبه الدائم أعادها إلى الوراء معاناة فوق معانا ولا فرصة لأبناء أبين لالتقاط الأنفاس فمن مواجهة إلى أخرى تغيب خدمات المياه والكهرباء ويعود التكيف مع الوضع المعيشي إلى شكل بدائي مرهق ليست متطلبات المعيشة وحسب فالحاجة إلى تعزيز الأمن في أبين استدعت تدريب نحو 500 من هؤلاء الشبان لدمجهم في المقاومة الشعبية في ظل نقص شديد في القدرات المالية وضار المواجهات الذي لا يفرق هذه المحافظة يحفز أبناءها إلى الاستعداد دوما للمخاطر التي تحيط بهم من كل جهة المقاومة الشعبية ضمن القوات المسلحة والأمن ونحن اليوم نعمل على تجهيز تلك الأفراد وتدريبهم لما يخدم مصلحة الأمن والأمان في هذه المحافظة والواقع التجاري والتعليمي والمعيشي في المدينة بعد أسابيع من إنتهاء مواجهات عسكرية دامية وهي المدينة التي خرج منها ثلاثة رؤساء لكن حالها يعكس شكلا بدائية من التكييف محفوفا بالفقر وشبح الحرب في مواجهة مضت عليها سنوات مع أنصار الشريعة وهذا العام مع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع حسن الشوبكي الجزيرة أبين