تقرير حديث الثورة- التجاذب الأميركي الروسي بشأن سوريا
اغلاق

تقرير حديث الثورة- التجاذب الأميركي الروسي بشأن سوريا

12/09/2015
سنتواصل مع الروس لنبلغهم أنه لا يمكنهم الاستمرار في استراتيجية خاطئة هذا رد رئيس أقوى دولة في العالم على التوسع العسكري الروسي في سوريا من موقع أقرب للتحليل السياسي قال باراك أوباما إن خطة روسية آيلة للفشل وإنها تقطع الطريق على حل سياسي يجلب السلام برحيل الأسد كيف سيكون ذلك لم يسأله مضيفة ولا هو التطوع بعد وغياب الرد خلاصة غياب أكبر استراتيجية أمريكية واضحة تجاه الشرق الأوسط الذي مثلا تاريخيا واحدا من أهم ساحة نفوذ أمريكا وبدأ برأي محللين يتسرب من بين أصابعها في عهد رئيس يكاد يونه ولايته مثلما بدأها تصريحات مكررة تحولت أخيرا إلى إغراق في القلق الكلام عن غياب الاستراتيجية هو كلام أمريكي أولا في إحدى جلسات الكونغرس سأل السناتور جون ماكين وزير الدفاع كيف سيجند السوريين لقتال تنظيم الدولة بينما براميل بشار تتساقط فوق رؤوس أهلهم لم يملك الوزير جوابا واضحا وبالفعل فإن حلفاء أمريكا الآن على الأرض هم قوات من مقاتلين أكراد ونحو ستين مسلحا سوريا دربتهم لتخوض بهم معركتها ضد من تصفهم بالإرهابيين وفي غياب الاجوبة تكثر التحليلات هو انسحاب أمريكي من المنطقة عن تواطؤ أم ببساطة عجز في مقابل انغماس روسي حتى الأذنين وتدخل روسي بات ينضوي على ما هو أكبر بكثير من إنقاذ رئيسا ينهار يقول محللون روس إن موسكو تدرك أنه في طور النهاية وربما لذلك ذهبت بنفسها فالأنباء التي تتحدث عن نوعية الشحنات التي تنقلها إلى سوريا ومنها صواريخ 22 وهي منظومة دفاع جوي متطورة أثارت أسئلة عن الأهداف وما إذا كانت سوريا تتحول تدريجيا إلى حامية عسكرية روسية أو ما يسميه البعض محاولات استعمار مقنع وهي تراقب يدان صديق هي إيران تحاول الاستيلاء على ما تستطيع الحصول عليه أما الأرض فلها قول آخر عبر وتحولات ميدانية يصنعها المقاتلون ضد نظام ضعيف يرى عسكريون أنه يمكن حسم المعركة مع بقرار عربي يبقي سوريا عربية وينهي محنة أهلها