فيضانات عارمة في مناطق عدة في اليابان
اغلاق

فيضانات عارمة في مناطق عدة في اليابان

11/09/2015
حالف الحظ هؤلاء بانتشالهم من منازلهم التي حاصرتها المياه في مدينة جوس شمال شرق العاصمة اليابانية طوكيو آخرون أكثر من ألف مازالوا ينتظرون وصول النجدة إليهم بدأت المياه بالانحسار بشكل بطيء في جوس أكثر المدن تأثرا لكن الأضرار كبيرة منازل تداعت تحت وطأة أطنان المياه الزاحفة إلى داخلها والانزلاقات الأرضية أشجار اقتلعت وطرقات لم تعد صالحة للعربات أو المشاة لم يعد من الممكن سوى استقلال المراكب وتفاقم الأوضاع في مناطق أخرى من شمال اليابان جراء فيضان مزيد من الأنهار مع تحذيرات بهطل غزير للأمطار فيها عشرات في عداد المفقودين بينهم طفلان وآخرون جرحى وأكثر من 100 ألف نزحوا عن منازلهم التي حلت المياه فيها ضيفا جديدا تحدث سكان منطقة مياجي عن هول ما عاشوه وهو أمر عادة بهم بالذاكرة إلى تسونامي عام 2011 الذي ضرب منطقتهم أيضا أما سلطاته فتبدو وقد استنفرت كل إمكاناتها في مواجهة هذه الكارثة الطبيعية فهي كانت تعرضت لانتقادات كبيرة لطريقة إدارته السابقة لزلزال تسونامي والتسرب النووي الذي نجم عنه قبل أربع سنوات أصدرت تعليمات إلى السلطات المختصة في كل المناطق التي تضربها الفيضانات للتنسيق فيما بينهم للتعامل مع هذا الوضع سنبذل قصارى جهدنا للحفاظ على حياة المواطنين أرسلت السلطات المروحيات لإجلاء السكان لاسيما من المناطق الريفية البعيدة كما استعانت بفرق من الجيش للغاية عينها قرابة ستة آلاف من عناصر الإنقاذ والجنوب يساهمون في عمليات الإغاثة في مناطق هطل عليها ضعف المعدل السنوي العادية من الأمطار