قلق أميركي من دعم روسيا لنظام الأسد
اغلاق

قلق أميركي من دعم روسيا لنظام الأسد

10/09/2015
قلق وخوف مصطلحاته رددها واشترك بها مسؤول عن دول عدة في الأيام القليلة الماضية إزاء الوجود الروسي في سوريا فقد أعرب البيت الأبيض عن قلق بالغ إزاء تقارير تفيد أن روسيا ربما نشرت جنود وطائرات عسكرية في سوريا وحذر نائب المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر من خطر تقديم روسيا مزيدا من الدعم لنظام الأسد رأينا خلال الأيام القليلة الماضية أن الروس يقومون ببعض التحركات التي لا نوافق عليها لا نريد رؤية مزيد من الدعم للأسد على الصعيد الفرنسي صرح وزير الخارجية لوران فابيوس بأن التقارير التي أفادت أن روسيا أرسلت قوات لدعم الأسد تجعل التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا أكثر تعقيدا من جانبه عبر الأمين العام لحلف الناتو يانس ستولتنبرغ عن القلق الشديد إزاء تقارير عن تدخل عسكري روسي متزايدة في سوريا أنا قلق بشأن التقارير التي تشير إلى تزايد الوجود العسكري الروسي في سوريا هذا لن يسهم في حل الصراع أعتقد أنه من المهم الآن أن ندعم كل الجهود لإيجاد حل سياسي للصراع في المقابل قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن موسكو تزويد سوريا منذ فترة طويلة بأسلحة ومعدات وفق عقود ثنائية بلادنا منذ فترة طويلة تزويد سوريا بالأسلحة والمعدات العسكرية وفق عقود ثنائية لكن المفارقة اليوم بحسب المعارضة السورية لماذا لم تبدي تلك الدول قلقها قبل عام ألفين وثلاثة عشر عندما كشفت مصادر صحفية روسية وسورية وجود ما يسمى الفيلق السلافية الروسي وماذا عن باقي المناصرين لنظام الأسد كإيران وحزب الله اللبناني وغيرهما فقد صرح الائتلاف السوري المعارض في وقت سابق أن كل خمسة مقاتلين يقاتلون إلى جانب قوات الأسد بينهم سوريون واحد