صفقات متوقعة بقطاع الطيران المدني الإيراني
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

صفقات متوقعة بقطاع الطيران المدني الإيراني

10/09/2015
بعد الاتفاق النووي الأخير واستعدادا لرفع العقوبات تتحدث إيران عن خطط لتنمية قطاع الطيران المدني الخطة تتضمن شراء 300 طائرة مدنية خلال عشر سنوات بكلفة تصل إلى 20 مليار دولار في المرحلة الأولى تعتزم إيران شراء 90 طائرة سنويا على مدى ثلاثة أعوام المشتريات ستتوزع مناصفة بين شركتي إيرباص الأوروبية وبوينغ الأميركية ينفي المسؤولون الإيرانيون وجود رغبة لمنح روسيا أي أفضلية في تحديث الأسطول المتهالك من الطائرات المدنية وصلت المفاوضات إلى مرحلة متقدمة واهتمامنا ينصب على شركتي إيرباص وبوينغ بهدف خفض عمر الطيران الإفتراضي من 30 عاما إلى خمسة عشر عاما لا نستبعد روسيا لكن تجربتنا معها سيئة منذ الثورة الإيرانية قبل أكثر من ثلاثة عقود وقطاع الطيران المدني محاصر بعقوبات لكن العقوبات الغربية منتصف التسعينيات كانت الأقسى والأشد تأثيرا يومها حظر على طهران شراء أي طائرات جديدة أو قطع غيار إجراءات أعقبتها حوادث طيران مروعة أثرت سلبا في السياحة وسوق العمل هذه الصفقة ستنعش قطاع النقل الجوي سريعا ما يعني حدوث انتعاش لقطاع السياحة أي أننا سنخلق فرصا كثيرة ننصح بإشراك القطاع الخاص في هكذا صفقات مهمة بموازاة تحديث أسطول الطائرات المدنية تتجه النية إلى تحديث المطارات فضلا عن بناء أخرى جديدة بمرافق تلبي الاحتياجات الإقليمية تحديث أسطول الطيران المدني في إيران بات أمرا واقعا ورصدت له ميزانية ضخمة لكن طهران ترفع سقف أهدافها إذ تطمح لأن تكون محطة عبور محورية لخطوط الطيران المدني في المنطقة وهذا ما يوصف هنا بالتفائل المفرط