بدء تنفيذ اتفاقية للتعاون بين الخرطوم وجوبا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

بدء تنفيذ اتفاقية للتعاون بين الخرطوم وجوبا

10/09/2015
تحت المظلة الروسية اجتمع وزيرا خارجيتي السودان وجنوب السودان في موسكو لإذابة الجليد الذي ظل يحيط بعلاقات البلدين الجارتين مساع روسية امتدت لأشهر يبدو أنها قد أتت أكلها الآن من خلال ما عبر عنه الوزراء في نهاية اجتماعاتها لقد توصلنا إلى توافق بشأن تطبيق الاتفاقية التي وقعها رئيس بلدينا عام 2012 نحن نشكر موسكو لمساعدتنا للتوافق في وقت قصير والمساعدة على التوصل إلى الاتفاق المطلوب بنود اتفاقية ألفين واثني عشر على حفظ الأمن المتبادل ووقف العنف والالتزام بعدم الاعتداء وعدم دعم المجموعات متمردة وإيوائها ضد الدولة الأخرى ووقف الحملات الإعلامية المضادة بين البلدين ويعول الطرفان على دور روسيا المتنامي في المنطقة لحل المشكلات المعلقة التي تنذر بانفجار في عواقب وخيمة على البلدين موسكو فتطلعوا حسب مراقبين إلى توسيع نفوذها الجيوسياسية والاقتصادية في العمق الإفريقي روسيا تريد تقوية نفوذها السياسي والاقتصادي في شطري السودان ففي الشمال يبدو النفوذ الروسي الاقتصادي متراجعا أمام النفوذ الصيني أما في الجنوب فموسكو تريد إنهاء احتكار واشنطن للنفوذ في هذه الدولة الفتية فموسكو التي عارضت تقسيم السودان وكانت تعتبر استقلال جنوبي جزءا من المؤامرة الغربية لتغيير خريطة المنطقة بدأت كما يبدو تعيد حساباتها حسابات تفرضها مصالح حيوية وتنافس مع الغرب على امتداد القارات والعوالم من جديد تريد الدبلوماسية الروسية أن تظهر باعتبارها صانعة السلام هذه المرة في السودان زيادة الدبلوماسية تبدو متقدمة على الأقل في المرحلة الحالية مع تراجع دور المنافس الأمريكي في تلك المنطقة زاور شاوج الجزيرة