إجراءات تركية صارمة ضد "الإدارة الذاتية" جنوب البلاد
اغلاق

إجراءات تركية صارمة ضد "الإدارة الذاتية" جنوب البلاد

10/09/2015
أعلنت بلدية نصيبين في محافظة باردين إدارة ذاتية ورفضت أوامر الدولة اعتقلت السلطات رئيستها بتهمة الدعوة إلى الانفصال ومحاولة تقويض وحدة الدولة وتطالب البلدية وغالبية سكانها بإدارة كردية منتخبة شعبيا للمدينة كإطار سياسي لسنا مخطئين فقط فعلنا ما ينص عليه النظام الداخلي لحزبنا وهو إدارة الشعب لنفسه وإذا لم يعجبهم ذلك فليعلنوا حظر حزبنا خمس عشرة مدينة وبلدة حتى الآن في مناطق الغالبية الكردية في جنوب شرقي تركيا أعلنت الإدارة الذاتية ورفضت السلطة ما تعينهم الدولة التي اعتقلت كل من شارك في إعلان الإدارة الذاتية فقد أعلن بعض المناطق تشكيل قوات حماية شعبية مثل مدينة جزرة في محافظة شيرناق فكان رد الدولة حاسما بالحصار وحظر التجوال وتمشيط المدينة لبسط السلطة عليها لا يمكن القبول أبدا بوجود أية دولة أو إدارة غير الجمهورية التركية هناك ومن يحاول ذلك سيدفع ثمنا باهظا جدا وتحت قبضة أمنية وقانونية مشددا من السلطات التركية تعيش المناطق التي أعلنت الإدارة الذاتية حالة من التوتر وتشهد اشتباكات متقطعة بين الأمن ومسلحي حزب العمال الكردستاني فبعض سكانها المعارضين لهذا الإعلان طلب الحماية من الدولة الأكراد ينشدون حريتهم ولن يتخلوا عنها فقد تعرضوا للقتل والتهجير طوال العقود الماضية ومن حقهم حكم أنفسهم بلدية صور إحدى أربع بلديات أعلنت الإدارة الذاتية في ديار بكر رئيسها معتقل وإدارتها تخضع لسلطة مفتشي الدولة أرادت تحقيق حلم سياسي فاصطدمت بسلطة الدولة وقوانينها عمر خشرم الجزيرة ديار بكر