مسؤولون في تكريت يدعون لاعتبار المدينة منكوبة
اغلاق

مسؤولون في تكريت يدعون لاعتبار المدينة منكوبة

01/09/2015
مدخل مدينة تكريت التي كعادتها ترحب بزائريها لكنها اليوم تختلف عما كانت عليه قبل سنوات فحال المدينة التي كانت حتى وقت قريب ساحة للمعارك الطاحنة والقصف وما تلا ذلك من نهب وحرق وتدمير لا يشي بما اعتاده الناس وزائروها لكل شيء هنا قصة بربما قصص تكريت التي سيطر عليها تنظيم الدولة منتصف العام الماضي وتمكنت القوات العراقية المدعومة بقوات الحرس الشعبي والطيران الأميركي من استعادتها قبل عدة أشهر تبدو كأنها تعرضت إلى زلزال مدمر ليس فقط تكريت هنالك الدور هنالك دجلة كيشيفة هنالك العلم هنالك الضلوعية هنالك يثرب وسلمان بيك هنالك القرى المجاورة فالطوز كلها اليوم تعتبر منكوبة لانها دمرت بالكامل تحاول المدينة أن تمسح الغبار عن وجهها والسلطات المحلية تبذل ما تستطيع لبعث الحياة من جديد في أرجائها مظاهر العسكرة مازالت تنتشر في كل زواياها ولم تختفي هذا الركام لمدرسة إسمها القيروان وهذه الأزقة بدت خالية تماما من الحركة عودة أهالي تكريت ليست بالأمر الهين ومن يعد فعليه إعطاء معلومات وبيانات تفصيلية امر دفع كثيرين إلى التفكير مرات ومرات قبل اتخاذ قرار العودة لأسباب يعود بعضها إلى الخوف من ملاحقات لا أحد يعرف كيف ستكون واين ستنتهي هذه العائلة لم تصدق أن هذا الركام هو ما تبقى من منزلها لم يعد في تكريت شيء يصلح للعيش فقد سكانها كلما كانوا يملكون فيها في عمليات النهب أو الحرق أو قبل ذلك في القصف وإعادة إعمارها سيحتاج بكل تأكيد إلى وقت طويل