غارات لطيران النظام على عربين بريف دمشق
اغلاق

غارات لطيران النظام على عربين بريف دمشق

01/09/2015
قصف وقتل ودمار مع وتشريد هي بعض العناوين المأساة اليومية في سوريا الغوطة الشرقية تفقد العشرات من سكانها يوميا بفعل استمرار الغارات الجوية والقصف المدفعي من قبل قوات النظام عربين بدورها فقدت عددا من سكانها بين قتيل وجريح جراء غارات استهدفت المناطق السكنية في المدينة الغارات على ريف دمشق حولت غالبية مناطقها إلى مشهد دمار يومي الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت أكثر من ألفي قتيل خلال الشهر الماضي وأشار بيان الشبكة إلى أن حوالي ألف ومائتين شخصين قتل على يد قوات النظام خلال الشهر المنصرم بينهم 300 طفل وتقدر الشبكة المتوسط الضحايا من الأطفال بعشرات يوميا وأرجعت الشبكة سبب ارتفاع أعداد الضحايا إلى تعمد النظام استهداف المناطق الآهلة بالمدنيين استهداف ممنهجا بدا واضحا في المجازر المتلاحقة في أسواق دوما فيما قالت الشبكة إن مائتين وستة وثلاثين شخصا قتلهم تنظيم الدولة الإسلامية رغم كل الأرقام التي تخرج محليا ودوليا يبقى نزيف الدم في سوريا مستمرة دون توقف وتظل آلة القتل تعمل في البلاد دون رقيب أو حسيب يحدث هذا بينما نصيب السوريين من المجتمع الدولي بيانات ادانة أو تعبير عن قلق وفي أقصاها تصريح مستنكرا ليس إلا