تصاعد حدة التوتر بين باكستان والهند في كشمير
اغلاق

تصاعد حدة التوتر بين باكستان والهند في كشمير

01/09/2015
نيران مدفعية الجيش الهندي وما تسببه تسمع وتشاهد بوضوح على طول الخط الوهمي الفاصل بين شطري إقليم كشمير هنا ينزح سكان القرى بعيدا قدر المستطاع لمحاولة تجنب الاستهداف المباشر من المدفعية الهندية وهو الاستهداف الذي قتل وجرح نحو مائتي مدني خلال أيام قليلة تستهدفنا الهند بالقتل كل ما بذل جهد لحل قضية كشمير سلميا وهو ما يحدث فعليا الآن فبدلا من الاستجابة لضغوط المجتمع الدولي والدخول في محادثات جادة مع باكستان تقتل المدفعية الهندية الكشميريين تراجع الهند عن محادثات السلام مع باكستان بحجة دعوة الأخيرة قادة كشميريين لعقد لقاء فتح المجال أمام عداء خطر بين الجارين النوويين وفي كشمير تواصلت محاولات تذكير الأمم المتحدة بمسؤولياتها تجاه الشعب ضمنت له قرارات دولية حق تقرير المصير ولكن لم تنفذ أي منها منذ ستة عقود نريد أن يدرك العالم أجمع أنه مسؤول عن استحقاق الحرية المطلقة للمسلمين الكشميريين وإلا فلا يلومن أحد الكشميريين عندما يبذلون كل غال ونفيس في سبيل الحرية معاناة كشمير لا تنتهي وخاصة بالنسبة إلى عشرات الآلاف ممن شردوا وتوارث اللجوء منذ عقود في مخيمات مقامة على سفوح الجبال وبالقرب من مياه انهر تخليط ذكريات أليمة بواقع معيشة أليمة لنغرق الكشميريون أنهم ربما أكثر من يدفع ثمن الصراع القوات المستمرة والمتفاقمة بين الهند وباكستان لكن الكشميريين يدركون كذلك أن لا حل لأي خلاف بين نيودلهي وإسلام آباد دون تلبية مطالبهم وتقرير مصيرهم عبد الرحمن مطر الجزيرة مظفر أباد بكشمير