المجر تغلق محطة القطارات في وجه اللاجئين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المجر تغلق محطة القطارات في وجه اللاجئين

01/09/2015
ترزح دول الاتحاد الأوروبي تحت وطأة موجة لجوء غير مسبوقة من دول الشرق الأوسط فاق التوقعات حكوماتها يتكدس اللاجئون في المجر بالآلاف وتدفقهم مستمر يوميا تزامن ذلك مع اعتراف أوروبي بوجود ضعف في التنسيق بين دول الاتحاد فرضت أزمة اللاجئين واقعا جديدا ربما على دول الاتحاد الأوروبي بشكل خاص والدول المجاورة له بشكل عام ومن هنا جاء قرار السلطات المجرية ليزيد المشهد تعقيدا بإغلاق محطة القطارات في وجه اللاجئين بذريعة تطبيق قوانين الاتحاد المتعلقة بالسفر بعد أن وصل آلاف منهم إلى العاصمة النمساوية فيينا في وقت سابق فأعداد اللاجئين الواصلين إلى بودابست في ازدياد مضطرد وبينهم عشرات الآلاف من النساء والأطفال ووفقا لليونيسيف معرضون للموت بسبب الجوع وانتشار الأمراض كما أثرت الأزمة بشكل سلبي على التزام دول الاتحاد الأوروبي بسياسة التنقل الحر بينها ولوحت حكومات أوروبية من بينها ألمانيا بضرورة تحديد قائمة للبلدان الأمينة من أجل إعادة القادمين منها وفي الوقت الذي توقعت فيه منظمات إنسانية أن يتضاعف عدد اللاجئين خلال الفترة المقبلة أقدمت بعض الدول كالمجر على تشديد إجراءاتها الأمنية عند الحدود بينما يلتقطوا آلاف آخرون أنفاسهم في مخيمات باليونان ومقدونيا من أجل اكمال رحلة البحث عن حياة لا تبدو سهلة المنال