المجر تعلّق رحلات اللاجئين للنمسا وألمانيا
اغلاق

المجر تعلّق رحلات اللاجئين للنمسا وألمانيا

01/09/2015
تزدحم محطات قطارات فيينا وميونيخ بآلاف اللاجئين القادمين من المجر لعدة أيام ظل هؤلاء محتجزين داخل مخيمات عشوائية أقيمت في محطات قطارات بودابست لعدم حملهم وثائق رسمية لكن وبمجرد مغادرتهم المجر تدخل رحلة لجوءهم فصلها الحاسم فليس هناك من خيار الكل ملزم الآن بحسم قراره بالنسبة للبلد الذي يرغب في تقديم طلب اللجوء إليه فموجة اللجوء غير العادية التي يشهدها الاتحاد الأوروبي تسببت في انهيار قواعد اللجوء لدى دوله حيث يتجاهل طالبو اللجوء تقديم طلباتهم في أول بلد يصلون إليه ويتطلعون إلى تقديمها في دول غرب ووسط أوروبا الأكثر رفاهية الأمر الذي أثار انتقادات متبادلة بين أعضاء الاتحاد الأوروبي خاصة بعد إعلان برلين أنها ستمنح اللاجئين السوريين وضعا خاصا وتبدو الخيارات شحيحة أمام عشرات الآلاف من طالبي اللجوء معدودة هي الدول الأوروبية التي أبدت رغبة حقيقية في استقبال لاجئين جدد على أراضيها وكثيرة هي الدول التي وضعت معايير صارمة لمنح حق اللجوء فيما اختارت بلدان أخرى أن تصب أمامهم الأبواب لا وتعد ألمانيا والنمسا والسويد وجهة مفضلة في غالبية اللاجئين فألمانيا تتوقع استقبال نحو 800 ألف لاجئ العام الحالي وهو عدد أكبر مما يتوقعه أي بلد في الاتحاد الأوروبي كجزء من الجهد الأوروبي المشترك لمواجهة تدفق اللاجئين نحن نتفق مع إنشاء لجنة لتحديد البلدان الآمنة وكذلك إنشاء مراكز لتسجيل اللاجئين في اليونان وإيطاليا وأولئك الذين لا يحق لهم البقاء في أوروبا يجب إعادتهم إلى بلدانهم وبينما يكتب كثر نهاية مسيرة لجوءهم المضنية يبدأ آخرون كثر خطواتها الأولى فلا يزال المتوسط يلفظ جثث ضحايا قوارب الموت ولا تزال الأجساد المنهكة تحث السير عبر مقدونيا أما على حدود المجر الشائكة فتتكسر أحلام آخرين