الأمن اللبناني يخرج المعتصمين من مقر وزارة البيئة
اغلاق

الأمن اللبناني يخرج المعتصمين من مقر وزارة البيئة

01/09/2015
لست ساعات تقريبا استمر اقتحام ناشطين مدنيين لبنانيين مبنى وزارة البيئة في وسط بيروت قبل أن تلجأ القوات الأمنية للقوة لفض اعتصامهم نفذ هؤلاء تهديدهم للحكومة قبيل انتهاء المهلة التي حددوها سابقا لتلبية مطالبهم فدخلوا مبنى الوزارة خلسة واعتصموا هناك لتجديد المطالبة باستقالة وزير البيئة لفشله في حل أزمة النفايات رفض المعتصمون أي شكل من التفاوض قبل استقالة الوزير ودعما لهم احتشد العشرات في محيط الوزارة أربكت خطوة اقتحام وزارة البيئة بلا شك السلطة في لبنان وأجهزتها وقد اعتبرت أطراف سياسية أساسية أبرزها تيار المستقبل ما جرى بأنه عملية تخريب وفوضى وجنوح للعنف وليس تعبيرا سلميا ديمقراطيا عن الرأي إن الكتلة تؤكد على وجوب استمرار الحكومة الحالية في أداء عملها بحيث لا تسقط أو تستقيل طالما استمر الشوغر الرئاسي وفي هذا الصدد أيضا ترفض إطلاق الضغط إقالة أي وزير أو مسؤول من منصبه بهذه الطريقة الانقلابية الخطيرة تناغم مع هذا الموقف التيار الوطني الحر أحد أبرز خصوم تيار المستقبل في مؤشر يضهر قلق كل الأطراف السياسية اللبنانية مما يجري في الميدان رفع المتظاهرون سقف المواجهة في وجه الدولة وهم يهددون بمزيد من التصعيد في المقابل تسعى الطبقة الحاكمة إلى استيعاب الوضع من خلال استمرار محاولة الوصول إلى حلول لأزمة النفايات ومن خلال حوار بين الأطراف سيعقد قريبا جوني طانيوس الجزيرة بيروت