احتدام المنافسة بين أحزاب الأغلبية والمعارضة بالمغرب
اغلاق

احتدام المنافسة بين أحزاب الأغلبية والمعارضة بالمغرب

01/09/2015
فيما يعرف بدوائر الموت الانتخابي تستعر حدة المنافسة بين الأحزاب السياسية هنا تبح الحناجر من كثرة الهتاف وتتقد الحماسة دائرة فاس مكناس وسط المغرب نموذج لهذا التدافع السياسي يؤكد وذلك حضور شخصيات وازنة وعلى رأسها رئيس الحكومة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران والمهمة دعم مرشح حزبه في فاس معقل لحزب الاستقلال المعارض في الجهة المقابلة حزب الاستقلال الذي كان إلى الحدود الأنساب من الائتلاف الحكومي رفع من وتيرة التعبئة وسط أنصاره حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال وأكثر السياسيين انتقادا لأداء حكومة بنكيران يواجه خمسة مرشحين ينتمون للائتلاف الحكومي الصراع بين الطرفين وصفه مراقبون لمعركة كسر العظام التي يريد فيها قولوا طرفين تسجيل نقاط على الطرف الآخر هذا التنافس الانتخابي يرجع لكون أن الانتخابات الجهوية بالمغرب هي الأولى من نوعها بعد المصادقة على دستور عام ألفين وأحد عشر الذي أعطى صلاحيات موسعة للمجالس الجهوية في التدبير والتسيير دون الرجوع للمركز جهه فاس مكناس كيان نموذج للصراع السياسي بين الأغلبية الحاكمة وأحزاب للمعارضة لكن التحدي المطروح خلال الفترة القادمة هو تطبيق النموذج المغربي للجهوية الموسعة المختار العبلاوي الجزيرة مدينة فاس وسط المغرب