قوات النظام السوري تعاني من نقص عددي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

قوات النظام السوري تعاني من نقص عددي

09/08/2015
بشكل شبه يومي تنعى المواقع الإلكترونية الموالية للنظام قتلى من ضباطه وجنوده المعروفين في الأوساط المؤيدة له يعد بعضهم رموزا في جيشه وجهازه الأمني أو قادة مهمين لمليشيات موالية له مقتل ضباط برتب عالية في معارك الحسكة وريف حماة ودير الزور وإصابة قادة آخرين وكان بين هؤلاء علي أحمد الملقب بالحجي قائد ما يسمى كتيبة الفهود التابعة لقوات النظام في معارك ريف حماة الغربي مع جيش الفتح وكذلك عبد الباسط الحميد قائد جيش العشائر في المنطقة الشرقية الذي قتل في معارك بدير الزور مع تنظيم الدولة الإسلامية ولم تكن المعارك ضد قوات المعارضة هي الساحة الوحيدة التي سقط فيها ضباط من جيش النظام بل امتد الأمر فشمل قتل ضابط في اللاذقية المعقل الأهم للنظام بأيادي أشد المقربين من الرئيس السوري وهذا ما جرى عندما قتل ابن عم الرئيس ضابطا في سلاح الجو التابع للنظام في حادثة دفعت المئات للتظاهر والمطالبة بمحاسبة القاتل النقص العددي لقوات النظام اصبح ملحوظا في جيشه والمليشيات التابعة له ليس فقط على مستوى الجنود والمقاتلين وإنما امتد إلى القادة وكبار الضباط نقص يتزامن مع معارك ضارية ومصيرية يخوضها النظام مع قوات المعارضة المسلحة وتنظيم الدولة الإسلامية وقد غدت غالبية خطوط الإشتباك اليوم على مشارف الساحل السوري والمناطق الموالية له في ريف حمص وهو ما قد لا يحرج النظام في معاركة مع خصومه فحسب وإنما أيضا في عمق الأوساط المؤيدة له لا بل حتى في معاقله البشرية الأهم