المطالبة بتحقيق دولي في وفاة عصام دربالة
اغلاق

المطالبة بتحقيق دولي في وفاة عصام دربالة

09/08/2015
عصام دربالة رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية بمصر ثاني قيادة بالجماعة تلقى حتفها داخل السجن بسبب الإهمال الطبي حيث سبقه عزت السلاموني الأسبوع الماضي يعد درباله البالغ من العمر 58 عاما والذي قضى أكثر من نصف عمره في سجون مبارك من أكثر الشخصيات الداعمة لفكرة السلمية ونبذ العنف قبل ثورة يناير وبعد الانقلاب وقاد حملة واسعة تحت شعار لا للتفجير لا للتكفير لا لقتل المتظاهرين وكان يرى أن الأزمة التي تمر بها مصر إنما تحل عن طريق الحوار كان درباله أحد أبرز أفراد الجماعة الذين أعلنوا مبادرة وقف العنف عام سبعة وتسعين كما كان حريصا على ضرورة دمج الجماعة في الحياة السياسية لذل أيد بعد اختياره رئيسا لمجلس شورى الجماعة بعد ثورة يناير أيد إنشاء حزب سياسي للجماعة وحزب البناء والتنمية كما كان من أبرز الداعمين لفكرة الاندماج في التحالف الوطني لدعم الشرعية لمواجهة الانقلاب كرس دربالة جانبا من حياته لتفنيد فكر تنظيم الدولة ومن قبله فكر القاعدة ورغم ذلك تم اعتقاله في مايو الماضي بتهمة الانضمام لتنظيم تم تأسيسه على خلاف القانون بوفاة دربالة ترتفع حصيلة ما لقوا حتفهم جراء الإهمال الطبي في السجون المصرية إلى مائتين وواحد وثمانين منذ الانقلاب بحسب منظمات حقوقية بل إن بعضها كالمنظمة العربية لحقوق الإنسان ببريطانيا حذر من أن يلقى الرئيس المعزول محمد مرسي المصير نفسه بعد تصريحاته التي أدلى بها خلال إحدى جلسات محاكمته