استمرار الألعاب العسكرية الدولية في موسكو
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

استمرار الألعاب العسكرية الدولية في موسكو

09/08/2015
برا وبحرا وجوا تتنافس جيوش في مناطق روسية مختلفة في العاب عسكرية دولية هي الأولى من نوعها ألعاب يريد لها الروسو أن تكون على غرار الألعاب الأولمبية تجمع بين مختلف الشعوب أنه لشيء سار أن ترى جنودا والسلاح في أيديهم وهم فوق آلة عسكرية مهيبة يجتمعون هناك أصدقاء في ختام منافسات يتصافحون والبسمة على وجوههم إنها أفضل وسيلة لتعزيز الثقة بين دولنا إذن الهدف من المسابقات هو تعزيز الثقة والتعاون العسكري بين الدول فضلا عن ذلك حرصت روسيا على عرض معداتها وآلاتها العسكرية على الدول المشاركة وتعريفها بها عن كثب ولذلك كانت معنية بمشاركة أكبر عدد ممكن من الدول دعونا أكثر من 30 دولة إلى المشاركة في هذه الألعاب ولكن للأسف لم توافق جميعها على القدوم والمشاركة فيها أما من لم يأتي فهي دول أعضاء في حلف الناتو منها من رفض المشاركة لأسباب سياسية ومنها من تجاهل الدعوة على الإطلاق حسبما يقول المسؤولون الروس وبذلك فإن المشاركين في الألعاب هم من دول صديقة لروسيا أعجبتني الألعاب كثيرا فهناك كثير من الفرق العسكرية ويسرنا أن نتبادل الآراء والخبرات في عملي أما المشاركة العربية فقد اقتصرت على مصر والكويت لكن روسيا تعتزم تطوير هذه الألعاب في الأعوام المقبلة بحيث تضم مزيدا من الدول بما فيها دول من الشرق الأوسط ومنطقة الخليج العربي ناهيك عن توسيع المجالات العسكرية في المنافسات كل بدا يوما من هنا من مسابقات للدبابات وفي غضون عامين توسع إطار ههذ المسابقات لتضم مختلف المجالات العسكرية وتتحول هذا العام إلى نوع جديد من الألعاب العسكرية الدولية رانيا دريدي الجزيرة